انا وجليسة اطفالى

اليوم يوم الخميس وكعادتنا انا وزوجتي ان نخرج لنسهر مع الاصدقاء, فكلعاده كنا نحضر جارتنا سميره لتجلس مع اولادنا الصغار (كحاضنه) ولكن تلك الليله لم تكن سميره في
البيت فاتصلت زوجتي بصديقتها بالعمل لتأتي بابنتها لتحتضن الاولاد, ومرت علي زوجتي الى مكان عملي وذهبنا لنسهر, وخلال السهره كنت اتصل من النايت كلوب لاطمان على الاطفال وكنت لااعلم ان الحاضنه ليست سميره انما واحدة اخرى بديلة فبدأت انكت نكات جنسيه كعادتي انا سميره ونتكلم عن النساء ومن ضمنهم زوجتي ولم افهم لماذا كانت تضحك طول الوقت حتى على النكات التي كانت تعرفها, فبطريق العوده الى البيت اخبرتني زوجتي ان علي ان اوصل الحاضنه الى البيت فقلت لها لماذا فهي تسكن في البيت الذي فوقنا فاخبرتني زوجتي ان الحاضنه ليست سميره بل هي ابنت صديقتها في العمل فأندهشت وعرفت لماذا كانت تضحك معي الحاضنه طوال الوقت وصلنا البيت زوجتي دخلت البيت وانا انتظرت بالسياره وبعد 5 دقائق اذ بفتاه جمبله جداً انحنت قليلاً وسألتني هل انت كمال فهززهت رأسي بالايجاب لاني لم استطيع ان انطق بحرف من كثره جمالها فركبت السياره وجلست جانبي فرأيتها عن قرب, شعرها اسود طويل وعينان واسعتان وشفايفها حمراوات باختصار فتاه جذابه جداُ جداً... فقالت انا منيره عمري 19 سنة فقلت لها الى اين تريدين ان نذهب؟ فقالت الى بيتنا في الزمالك وفي الطريق اخبرتني ان اهلها ذهبوا الى الاسكندريه لقضاء عطله نهايه الاسبوع وان المنزل ليس به احج سواها فوصلنا الى بيتها فعزمتني على فنجان قهوه فدخلنا البيت و ما اجمل هذا البيت دوق وشياكة وعز بصحيح جلست في الصاله فذهبت لتحضر لي القهوه وعندما اتت كانت بقميص نوم شفاف واقتربت مني وقبلتني قبله صغيره على فمى فقبلتها قبله كادت ان تختنق وادخلت لساني لفمها ليداعب لساني لسانها فانمحنت عندها نظرت الي نظره تقول لي انتظرانتظر فأمسكت بي واجلستني على الكنبه وامسكت برأسي وضمته الى صدرها الكبير بقوه شعرت بانبصاط لم اشعر بهِ من قبل صدرها الكبير قطع عني مجال الرؤيه وبعد ثوان بعثت يدي لتحسس كسها فتنهدت وبدأت تفرك رأسي بصدرها وبعثت يدي الاخرى لتحسس على بزها اليسار ورأيتُ كم حلمتها منتصبه وبدأت اداعب حلمتها بقوه وهي تصرخ بصوت عالي من كثره الانبصات, واستمريت بمداعبت كسها والحس حلماتها بلساني وهي تتنهد ورأيت كم كسها مبلول فنزلت لالحسه وكان طعمه لذيذ وبدأت ادخل اصبعي داخل كسها فصرخت, حتى عزيزي القارئ هذه القصة ملك لموقع عرب نار اذا شادتها بموقع اخر اعلم انها مسروقه تفضل بزيراتنا لمشاهدة القصص الحصرية اكتب على موقع **** كلمة عرب نار لتجدنا وصلت نشوتها عندها بدات تشلحني ملابسي وشفتي على شفتاها وعندما رأت زبي الضخم مسكت به وبدأت تلحس رأس زبي رويداً رويداً وادخلته كله داخل فمها بدأت تمص وشعرت بشعور جميل جداً واحسست انني سوف انهي فقلت لها لا اريد ان انهي الان فاخرجته من فمها وقالت لم انتهي بعد فبلعت زبي كله بحركه سريعه فصرخت واكملت تمص ويدها تداعب صدري واليد الاخرى تداعب بيضي وبعد 40 ثانيه احسست اني لم استطيع ان اتمالك نفسي وانهيت بفمها وقالت لي يا له من طعم جميل وبعدها دخلنا غرفه النوم وانبطحتْ منيره على السرير على ظهرها ورأيت كم حلمات بزها منتصبات وبدأت امصهم وبعدها قلبتني على ظهري وبدأتْ تمص زبي بشراهه وبعدها جلست على زبي ودخل زبي كله في كسها وبدأت ترفع كسها وتنزله على زبي وبدأ كسها ينكمش على زبي وصرخت وقلبتها على بطنها وذهبت الى المطبخ واتيت بزبده ودهنتها على خزق طيزها وعلى زبي وادخلت زبي كله في طيزها فبدأت بالصراخ كفى كفى حتى تحول الصراخ الى اهات انبصات وفي النهايه قذفت السائل اللزج على صدرها بعدها دخلنا الحمام لنستحم. لبسنا ملابسنا فقالت لي غداً عيد ميلادي فقلت لها مذا تريدين ان احضر لك هديه ميلادك اتريدين زباً من البلاستيك فضحكت وقالت لنرى من الجايز انى لن ارتضى عن زويرك باى اير اوعدنى بيكون هو هديتى خصوصا ان اهلى مش هايرجعوا الا بعد يومين فبكرة انا وانت بس على عيد ميلادى فودعتها وطبعت قبله على خدها وفمها وذهبت البيت مفكراً ماذا سأقول لزوجتي؟ ومادا سيكون تبرير غيبتى كل هدا الوقت ؟

100% (3/0)
 
Categories: Anal
Posted by zbatourman
3 years ago    Views: 932
Comments
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
No comments