الفحل الهائج

انا فلان من الشام ومتجوز وعندي ولد وبنت وبعشق الجنس لدرجة لا يتخيلها العقل البشري ومع انمرتي سكسية ومثيرة جدا وحساسة الا انها متدينة ولا تسمحلي نيكا من طيزا ولا تسمحلي احكي كتير عن الجنس وعن الاثارة الجنسية وكنت بالشغل احكي مع زميلي ورفيقي عن الجنس واكدلي انو يمارس مع مرتو من طيزا باستمرار وان مرتو تعشق نياكة الطيز وتدمن عليها ومع كتر الحديث المتكرر يوميا اتفقت مع رفيقي اني نيك مرتو من طيزا مقابل انو ينيك مرتي من كسا بس المشكلي محتاجة لتفكير شلون يحصل هالشئ مع ان زوجاتنا ما بيقبلن حتى مجرد التفكير بهالموضوع ممكن لو حكينا معهن يطلبن الطلاق ويبطلن يثقن بينا
وبالخر اجتنا فكرة جهنمية ومو صعبة بنوب بس بدا شوية فلسفة
كان صاحب الفكرة هو زميلي ورفيقي حيث طلب مني بالاول ينيك مرتي بدون ما تعلم وبدون ما نحط الها منوم لان فكرة المنوم مرفوضة لانو حاب ينيكا وهي صاحية وبكامل قدراتها الجنسية
طلب مني يروح معي للبيت بالليل ومرتي نايمة ويطفي سكينة الكهربا عن البيت كامل..خليت رفيقي يتخبى بغرفة مجاورة لغرفة النوم يللي بيها مرتي وانا رحت نمت عند مرتي وهي نايمة بسابع نومة وصرت نيكا بكسا بس من الخلف بدون مانشوف بعض صارت تصرخ من الهيجان وكان رفيقي يسمع صراخا وقبل ما انزل حليبي بكسا قمت عنا وقلتلا لحظة بدي شوف ليش الكهربا مقطوعة عندنا وتركتا حوالي عشر دقائق حتى نامت وغفلت من الهيجان وبهاي للحظة طلبت من رفيقي ينام عندا ويكمل ينيكا بدلي وبالفعل نام جنبا وبدا يدخل زبو بكسا عالاخر بعد ما حضنها من الخلف وادخل زبو المتهيج بكسا وتاني يوم حكالي رفيقي بالتفصيل شلون ناك مرتي و قلي رفيقي انها صارت تئن وتتوجع وانو حس انو مخلوق من جديد وانو مالك الدنيا بما فيها وما قدر يسيطر على حالو وبعد حوالي 20 ثانية نزل حليبو بكسا وحس انو حليب زبو نزل كالبركان صارت تحكي كلام مو مفهوم من الهيجان وبعد شوي سكتت وهديت وصارت بسبات عميق وكانها ميتة وما زال زبو داخل كسا ومن كتر الهيجان ظل كبير وشديد وصار يحك زبو من جديد ببظرها وبين شفراتها صارت تئن من جديد ويصدر منها اصوات خفيفة وبعد شي عشر دقائق نزل رفيقي حليبو بكسا مرة تانية وكان اكتر من المرة الاولى وصارت تدفع بكسا باتجاه زبو وترجع للوراء اكتر واكتر حتى بلعت كل زبو وضغطت على البيضات وحس رفيقي بلذة عارمة ما حس بيها بحياتو مع زوجتو وظل على هالوضع وزبو بكس مرتي حوالي 7 دقائق وبعدا سحب رفيقي زبو من كس مرتي وكان غرقان لدرجة انو حس بلزوجة غير متوقعة من مية ظهرها وشهوتها وقام عن السرير ولما قام رفيقي عن السرير وجاني للغرفة المجاورة فتحتلو باب البيت الخارجي بحذر شديد وخرج الى بيتهن وانا رفعت سكينة الكهرباء و رجعت لنام خلف مرتي واحضنها من جديد وكنت في قمة الهيجان لما اشعلت نور الغرفة وشفت كس مرتي غرقان عالاخر والحليب بينزل منو على السرير قلبت مرتي على ظهرها وفتحت كسا وصرت العب بشفراتها بايدي ونمت فوق صدرا وصرت مص بشفايفا وبصدرا والحس كسا بطريقة مجنونة ولما دخلت زبي بكسا حسيت بسخونة متل النار ما بحياتي حسيت بيها ظليت ادخل زبي بكسا واطلعو وهي تتطلع بعيوني وحاضنتني بايديها من ظهري ومكلبشة عليه لما نزلت بكسا صارت تعض على شفايفي عض وتمسك بشعري من الهيجان ونمنا اتنيناتنا وما زال زبي بكسا وتاني يوم رحت الشغل وصار رفيقي يحضني ويبوس ايدي على نجاح الخظة واتفقنا انا نروح بالليل لبيت رفيقي حتى انيك مرتو من طيزا
وبالفعل رحت مع رفيقي لبيتهن بمنتصف الليل وكانت مرتو بعز النوم وطفا سكينة الكهربا وتركني بالغرفة المجاورة وراح نام حد مرتو وصار ينيكا من الخلف ووجوههن مو متقابلين متل ما عملنا بمرتي وكانت مرتو تصرخ من الهيجان وتركها وحكالها بدي شوف ليش الكهرا مقطوعة وخلاني بعد عشر دقائق روح لعندا انيكا بدلو وبالفعل كان زبي متل السيف اول ما فتحت طيزا ودخلتو صارت تصرخ وبلعت كل زبي لاني كنت مدهنو بكريم للاحتياط وحسيت ان زبي بفرن ناري حرارتو 2000 درجة ما قدرت اتحمل وصار عندي جنون لما بلعت كل زبي للاخر وبسرعة البرق نزلت كل حليبي بطيزا وشعوري لا يوصف ابدا ولا يوازيه شعور ولا يمكن للانسان القدرة على التعبير عن اللذة والنشوة يللي حسيت بيها
سحبت زبي من طيز مرة رفيقي ورحت لرفيقي وانا طاير من الفرح وحكيتلو اني نكتا ونزلت بطيزا كان رفيقي مبسوط لنجاح الخطة وطلب مني ان اخرج من البيت ولكني ترجيت رفيقي اعاود ارجعلا وانيكا من كسا لاني من الفرحة نسيت نيكا من كسا فوافق بعد الحاح وبالفعل رجعت لعندا وحضنتا من الخلف وكان زبي منتصب وادخلت كل زبي بكسا مرة واحدة فشهقت شهقة مسموعة وصرت اضغط بكل قوتي على كسا وما عرفت شلون زبي صار يقذف حمم بركانية بكسا لما حسيت ان كسا غرق سحبت زبي من كسا ورحت بسرعة اتوسل لرفيقي يخرجني من البيت قبل ما تصحا مرتو وبالفعل رحت لبيتنا وانا في قمة النشوة واللذة لقيت مرتي بسابع نومة حسيت اني محتاج نيكا ونمت فوقها بدون ما اغسل زبي وصرت مصمص شفايفا وصدرها وانا مغمض عيوني واتخيلها مرة رفيقي ونزلت حليبي بكسا وبيتت زبي بكسا للصباح
هايدي مو قصة خيالية بل احداث حصلت معي مية بالمية والبيوت اسرار








100% (2/0)
 
Categories: AnalMatureVoyeur
Posted by zbatourman
3 years ago    Views: 1,872
Comments
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
No comments