احلى زب في اجمل كـــــس

انا بالاول بالفعل
كنت فى هذا اليوم فى مطعم هيلتون
وكانت اول ليلة لى فى الفندق
وبالمناسبة انا دائما احب النزول فى الهيلتون لانى برتاح فية وكان ده وقت العشاء وكانت اغلب الطرابيزات مشغولة لاننا كنا فى زروة موسم السياحة وانا الوحيد اللى شاغل طربيزة لوحدى لانى دائما بحب السفر لوحدى واترك الصحبة للظروف علشان اختلى بنفسى واستمتع بأجازتى وكانت هى بمفردها لانها حسب ما هى قالت انها سبقت زوجها الى هنا لان زوجها عنده شغل وسوف يأتى فى الصباح فطلبت الجلوس معى على الترابيزة بعد ان سألتنى هل موجود مع حضرتك احد فقلت لها لا فطلبت الجلوس لعدم وجود طرابيزة خالية وجلسنا سويا نتعشى ونتسامر ونتعارف وهنا قدمت لها نفسى طارق فضحكت وقالت دم حضرتك خفيف جداااااااا بس اكيد ده مش اسمك الحقيقى وضحكنا وبعد شوية حست بألم خفيف فى معدتها
فقلت لها مدام ريم لو تحبى ان اوصل حضرتك للغرف انا تحت امرك وفعلا وصلتها الى حجرتها وطلبت منى الجلوس لانها خائفة ان يشتد عليها الام وهى وحيدة فوافقت وجلسنا على السريرواستأذنتى لكى تغير ملابسها واخذت قميص النوم والروب ودخلت الحمام وفجأة طلبت منى ان اساعدها لانها حست بمغص شديد فذهبت اليها وأتكأت على حتى وصلتها للسرير وقلت لها هل تحبى ان اطلب لك طبيب فرفضت وقالت ربما يكون شوية برد لما تجلس وتتغطى وتحس بالدفء حتكون كويسة وبدأت تضغط على بطنها وتقول لما اضغط هنا بحس براحة وطلبت منى ان اضغط لها بجوار يدها لفترة علشان تحس بالراحة وقلت لها انتى الان حسه انك كويسة فقالت نعم بس حاسة بالوجع هنا ومرة يكون هنا فقلت لها اى منطقه بالضبط بيحصل فيها الالم قالت كلها يا سيد كلها وشدت الغطاء فجئه حتى ظهر كل كسها بلونه الوردى الخالى من الشعر و*****ها المنتفخ فشعرت بنار تخرج منه وتلسع يدى وانا اتحسس منطقة السوه اذ بها تمد يدى
وتسحبها على شفرات كسها وتقول هنا هنا ياطارق الوجع والنغزه هنا ففهمت ما تصبو اليه
ولم اسحب يدى وصراحه بهده اللحظه تناسيت كل شيئ وانهمرت بيدى اداعب كسها بأصبعى وبحكم خبرتى اعلم المناطق الحساسه بجسد وبكس المرأه فبدءت اداعب شفرات كسها اولا باصبعى وهى تتأوه بصوت صار مرتفع وتقول تانى ياسيد الحته دىقوى افركه كمان بسرعه وانا افرك بيدى *****ها واداعبه باظفرى مداعبه لينه حتى انتصب كأنه زب طفـل صغير وكان لونه وردى رائع وبدءت الافرازات تنهال وتسيل من كسها
ففتحت عن ساقيها واقتربت من كسها بفمى وبدءت الحسه من الخارج بالسانى واداعب شفرات كسها بالسانى وتاره اداعب *****ها بالسانى واتذوق مائها وهى تتاوه وتصرخ عاليا ولم نتذكر الا امر واحد هو اطفاء تلك الشهوه المشتعله وبدءت ادخل لسانى بكسها وانيكها بالسانى وهى تتأوه وتقول نيك يا طارق اه اه اه اه اه اه اه اه اه فعلا انت شاطر قوى

وانا اذيد من الحس ومص *****ها وشفرات كسها وهى تذداد تأوه وتوجع وتصرخ خلاص ياسيد
مش قادره نيكنى بقى نيكنى وريحنى وانا مازلت الحس شفرات كسها وامصهم
وانيكها بالسانى وابلل فتحت طيزها بريقى واداعبها بأصبعى وهى تصرخ لا حرام حرام مش قادره ريحنى اه اه اه اه اه اه اه اه حرام عليك
طارق
نيكنى وريحنى مش قادره
وانا كما انا بل وقفت وأتكأت على جسدها ويد اسفل تداعب كسها وشفراته وشفتاى تعتصر بزازها وتعتصر حلماتها المنتصبه واضغط عليهم بأسنانى ضغطاط خفيفه وهى تنتفض من تحتى وتسرى بجسدها القشعريره وانا اذيد من اعتصار ومص حلماتها وشدهم بشفاهى وتركهم ومداعبتهم بلسانى
وهى تصرخ كفايه كفايه ارحمنى ونكنى مش متعوده على كدا نيكنى بقى وريحنى
وانا مستمر بمداعبة جسدها بيدى وبلسانى وبدءت برقبتها بعد ذلك بلحسها ومص اذنها وحلمات اذنها بشفاهى وتقبيليها من اسفلهم ومداعبة بزازها وحلماتها بيدى ويد ى الاخرى تفرك بشعرها وتداعب خصلاتها الناعمه وهى تستجدينى ان اريحها وانيكها لكنى لم استمع لها ولا لصراخها ولا لتاوهاتها
وكنت كلما سمعتها تصرخ وتقول الأه اه اهها هها اهها اذيد من فركى وتقبيلى ولحسى ومصى بكل منطقه بجسدها وبدءت بعد
ذلك
بملامسة زبى لجسدها ومداعبته لها فجعلته يبدء لمس الخدود نزول الى البزاز ولمس الحلمات وفرك راسه بهم ونياكتها بين بزازها وهى تضغط بزازها على زبى وكأنها تنتقم منى بهم وانا انيكها بين بزازها وافرك بنفس الوقت بيدى حلماتها واشدهم بأصبعى واقبلها وامتص شفتها واداعب لسانها بلسانى وبعد ذلك نزلت بزبى على بطنها الامس بطنها بزبى وصولا الى مكان السره وبدءت اجعل زبى يدور حلقات ودوائر على بطنها ومن حول سرتها وهى تصرخ اه اه اه اه اه اه ارحمنى نيكنى بقى طفى نار كسى وانا مستمتع بتعذيبها واستخراج كل طاقتها الشهوانيه وامنى نفسى بقضاء ليله بأحضان وبنياكة ريم المجنونه
وبدءت انزل بزبى الى اسف حيث كسها المرمرى واداعب براس زبى شفرات كسها والامس براسه *****ها وهى تصرخ وووووووووووووواو ووووووووووووواه منك مكنتش اعرف انك كدا
ياااااااااااااه نيك بقى دخله وارحمنى وريحنى وانا لا ازال اداعب براس زبى كسها وماحوله
وافضل منطقه تثير المرأه بعد المنطقه التى تفصل الكس عن فتحت الطيز وبدءت اداعب تلك المنطقه برأس زبى المنتصب وهى تصرخ ووواه ووواووو اى اى اى اى منك يا سيد
صح منتا تخصص نسوان وانا كلما سمعت كلماتها وتأوهاتها اذداد شهوه واذداد قوه وبعد ذلك اجلستها ومسكت براسها وقربت زبى من فمها فقالت ايه قلت مصى يا مدام قالت لا مينفعش عمرى ما مصيت قلت لا من النهارده هتمصى مصى يا مدام زبى وفعلا ادخلته بين شفتاها على استحيا
وبدءت تداعبه بلسانها واحسست فعلا انها لم تقوم بذلك من قبل وامسكت انا برائسها وبدءت اضغط عليها واشدها على زبى وانا ادخل زبى بفمها وهى تتمتم وتتأوه وانا اوذيد بذلك حتى شعرت انها
مستمتعة جداااا بذلك

وانا ابتسم واقول لها ستتعودين على ذلك فيما بعد وبعد ذلك
طلبت منها ان تنام على حرف السرير وامسكت بقدم ورفعتها الى اعلى حتى وصلت الى كتفى
والقدم الاخرى امسكتها وجعلتها تلتف من حول وسطى وانا اقتربت عليها وقربت زبى من كسها وفى البدايه بدءت اداعب مره اخرى كسها وشفراته بزبى و*****ها وهى تتوجع وتتأوه اى اى اى يله بقى دخله ونيك يله يا طارق حرااااااااام عليك نيك بقى ااااه ااااه اووووو وبالفعل غمست راسه اولا
وبدءت ادفعه ببطئ الى كسها وهى ترتعش وتصرخ اوووه اااه اااى اااو دخل كمان اضغط يا سيد
وانا اخرج راسه واداخله لها مره اخرى وهى ترتفع وتنخفض وتصرخ اي اي اي اي اي اااااوه اوووه
وانا ادفعه راسه مره اخرى وبدءت اذيد فى دفعه ببطئ وهى تصرخ حتى دخل الى اخره بكسها
وانا اخرجه وادخله وهى تصرخ وتتوجع وتتأوه وانا مستمتع بنياكتها الممتعه
وبيدى افرك فى كسها من الخارج واداعب شفراته وزبى يطفئ بداخل كسها نارا مشتعله
وظللت نصف ساعه على هذا الوضع وكلما اقتربت شهوتى اخرجته كى لا اقذف مائى بسهوله
وهذا لانى لم اكن مستعد للنياكه وبعد انتهاء هدا الوضع
طلبت منها النهوض ونمت انا على ظهرى فوق السرير وطلبت منها الصعود والجلوس على زبى
وبالفعل قامت بتنفيذ ما طلبت وادخلته فى كسها وهى ترتفع وتنخفض وزبى يحطم كسها وهى تصرخ وتتوجع اى اى اى اى اووو نيكك حلو ياطارق دخل زبك للاخر وانا من وسطها اجذبها الى زبى واثناء انخفاضها عليه اقابلها بزبى فيدخل الى اخر الرحم وهى من شدة المتعة والاثارة تصرخ لكنها صرخه تحمل النشوه واللذة وانا اذيد من ذلك وافرك بنفس الوقت بزازها واداعب بطنها وبأصبعى احركه على سرتها
وهى تتأوه وتذيد فى الغنج وقامت وقمت وجعلتها تتكأ على السرير وتعطينى ظهرها وتفتح عن ساقيها
فانفرج من الخلف كسها وظهر ها واتفتحت الشفرات وتباعدت وانا اداعبهم براس زبى
وهى تتمايل يمنه ويساره وتتأوه بلطف وبصوت ممحون وفجئه ادخلته بكسها للاخر وجذبتها علي بقوه حتى شعرت ان زبى وصل فمها فصرخت وشهقت شهقه رهيبه واعتقد ان كل سكان الفندق سمعوا بنا
ولكنى لم ابالى فقد كنت اقتربت على اتيان مائى وبدءت اجذبها واشدها على وبقوه ادفع زبى واخرجه من كسها وهى تشهق وتصرخ ااااووووه ااااى اه اه ارحمنى حرام بتوجعنى لكن تقولها بمحن وكأنها تطلب منى ان اذيد وخلال تلك اللحظه بدءت بقذف مائى فنتابتنى رعشه رهيبه وهى انتابتها رعشه
وبدءت تتاوه بمحن وبدلع وانا تارك زبى يفرغ حليبه بعمق كسها وانحنيت على ظهرها الحسه واقبله
والامسه بخدى وبيدى وهى مستمتعه بذلك حتى افرغت كل مائى بكسها واخرجته وأخذت منديل كلينكس
وبدأت تنظف لى زبى وهى ايضا وارتديت ملابسى وتواعدنا على تكرارذلك الامر
وذهبت انا الى حجرتى
ومن هنا بدأت حكايتنا وتكررت اللقاءات
68% (3/2)
 
Categories: First TimeMature
Posted by m00o00za
1 year ago    Views: 1,131
Comments
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
No comments