اول مره

من ساعة ما اجوزت مراتي واحنا الاثنين اكتشفنا حبنا للجنس بشكل مخيف كل تفكيرنا فيه اي خروجه مع اصحابنا هي بتتشرمط على الرجاله وانا بلاغي النسوان وهي تتعمد اني اشوفها وانا اتعمد انها تشوفني بعد ما صرحنا بعض ان ده بيهيج جدا وفعلا انا ببقى في حاله مش طبيعيه واناشايفها والرجاله بتبص عليها وعينيهم بتكالها وبعد فتره سفرنا تركيا اسبوع وكان اسبوع حكايه علشان كل خيالنا اتحقق كنا قاعدين على البلاج وطبعا مراتي لابسه الحته البكيني ونايمه جانبي وعماله تهيج فيه وتقولي شايف الرجاله هنا شكلهم جامدين وانها عايزهم واحد واحد فانا استفزتها وقلتلها عندهم حريم يهبل واترهنا انها تعرف تغري حد فيهم وللمفجاه لقيت زوجتي المحترمه بصتلي وراحت قايمه ونزلت الميه وجت جنب اتنين شباب وعملت نفسها بتغرق وطبعا راحو نحيتها وطلعوها نحية الشط وطبعا قعدت تشكرهم وفتحت معاهم سكه وهات يا لعب في الميه وابتدت تحك في واحد منهم بشكل خلاني مش مصدق ان دي مراتي لكن في نفس الوقت كنت هايج جدا وبتاعي هينفجر وبعد فتره لقيتها خرجت من الميه مع الراجل ده وراحو نحية الغرف وهيه معديه بصتلي بصه زي ما تكون عايزه اذني انها تروح معاه وبصتلها ومدريتش بنفسي الا وانا ببصلها بلا مبالاه وفضليت باصص لغاية ما اختفو عن الانظار وهو لافف ايده حولين جسمها وبعدين طلعت الغرفه وفضلت هناك مش عارف اعمل ايه واعصابي مش عارف اتلم عليها وهموت من الهيجان ومن تخيل ايه الي بيحصل فيييين وبعد ساعتين لقيتها داخله عليا الاوضه وفي عينيها نظره لا يمكن انساها نظره كلها رضا ووشكلها كانها طالعه من خناقه وراحت مرميه جنبي على السرير ولقيت نفسي عمال اشتم فيها واقولها ناكك يا شرموطه يا مومس عمري ما كنت اتصور انك وسخه وشرموطه كده فراحت بصالي بكل برود وقلتلي مش دي رغبتك مش طول عمرك عايزني اتناك من غيرك وكله كان ادامك ممنعتيش ليه ولو انت زعلان قوي كده امال ده واقف كده ليه وراحت ماسكه بتاعي الي كان خلاص على اخره وراحت منزله الشورت وابتدت تمص وقلتلها احكيلي قلتليلي بلاش بدل متزعل ومرتضتش تحكيلي الا لما قعدت اتحايل عليها وعرفت منها ان الراجل ده اخدها على الاوضه بعد ما فهمته اها عايزاه وانه قعدها على حجره وقعد يبوس ويلعب في بزازها ويمص حلماتها وبعد كده قعد يلعب في كسها ويحط صباعه جواه وانها مستحملتش وجابت وانه بعد كدهنيمها على السربر وقعد يلحس في كسها لغاية ما جابت تاني وانها قلعته المايوه وابتدت تمص زبره الي قلتلي انه اكبر واتخن من بتاعي لغايه ما وقف وانه نيمها على ضهرها وفتح رجليها وابتدى يدخل زبره براحه لغاية ما دخل كله وقعد كده شويه لغايه ما هي كانت هتموت من الهيجان وابتدى ينيك فيها براحه الاول ويعد كده ابتدى يرزع جامد فيها وهي بتصرخ من المتعه واتها حست ذي ما تكون بتتناك لاول مره وانه ناكها في كل الا وضاع وانها جابت كتير قوي وهو بينيكها وانه خلاها تقعد على زبره وتنطط لغاية ما جاب وفي اللحظه دي مسكت ايديوراحت حاطاها على كسها الي كان احمر قوي وحطيت صباعي جواه لقيته بحر وقلتلي حاسس بلبنه كتير اذاي جوه كسي ومرتضيتش عليها لان زبري كان بيجيب لبنه في ايدها وكانت من اكتر المرات الي نزلت فيها كل كميه اللبن دي وهيه بصتلي بشهوه غير عاديه وقالتلي ممكن ارحله بكره تاني
81% (23/5)
 
Categories: First Time
Posted by ham181973
3 years ago    Views: 5,173
Comments (9)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
2 years ago
nice
merosisi
retired
2 years ago
اكيد انت كنت زعلان علشان مش ناكك تعالي وانا انيكك انب والفجره اللي متجوزها
3 years ago
انا لو منك اخليها تروحلة تاني و تالت و ايه يعني ايه المشكلة بالعكس عشان تتكتسب خبرات جديده
3 years ago
ياعم عرفني علي مراتك والله لجيلك مصر طواااااالي
3 years ago
يا سلام ولا الجاحظ كتب هيك
3 years ago
قصه جامد
3 years ago
wawawaw
3 years ago
جااااااااامد أوي
ham181973
retired
3 years ago
برجاء التعليق