صديق زوجى

انا وحمادة صديقى وصديق زوجى
بما يظن احدكم ان هذة القصة غير حقيقية ولكنها هذا جزء من حياتى مع تغير الاسماء فقط

.وكنت دائما اجعل حمادة فى حالة اثارة شديدة فملابسى دائما كنت اجعلها مثيرة واظهر كثيرا من جسمى الابيض الممشوق فى اى حفلة او شهرة يكون هو معنا خاصة وهو لة كثير من العلاقات النسائية
قى احد المرات كنا بسهرة فى احد التايت كلب المشهورة وهو معروف فى كل اماكن السهر فى مصر ولة وضع خاص بها ودعانا للسهر انا وزوجى وكنت ارتدى فستان يكشف الكثير من بزازى واكتافى والظهر عارى تماما وقصير فوق الركبة بكثير يكشف جمال رجلى التى تير الرجال وعندما قابلنا حمادة غند التربيزة المحجوزة لنا قبلنى مرحيا وهمس فى اذنى اية الحلاوة دى باخلى شرموطة انتى لازم تشوفى زبر جمادة النهاردة اتخطيت من كلماتة واطلقت ضحكة شديدة وقلتلة بعينك
وجلسنا انا فى المنتصف والى جانبى حمادة من جنب وزوجى من الجنب الاخر ولم الاحظ ان مكان التربيزة مختار بعناية تامة قهو فى مكان ذو اضاءة خافتة يرى المكان كلة خاصة البست خيث يرقص الجميع ولكن لاحد يرى المكان الذى نجلس فية بوضوح تم حضر باقى الضيوف سيدات ورجال وبدات السهرة وانطلقت الموسيقى والعناء الصاخب حتى عزفت راقصة هادئة وطلبنى حمادة للرقص خيث ان زوجى لا يحب الرقص وذهبت مع حمادة الى البست وهو بمسك يدى بحنية شديدة واصبحت فى حضنة ويدة على ضهرى العارى ويدة تحسس على ضهرى وشعرت بزبرة وهو ينتصب حتى لامس كسى وبدات اضغط علية واحرك كسى شعرت بزبرة صلبا يدغدغ اعصابى نظر فى عينى وقلى حاسة بية ضحكت قلى النهاردة لازم تمسكية وتشوفية قلتة جملتى المعهودة بعينك قالى مانا مش حسيبك النهاردة بعد السهرة نكمل عندى فى البيت انتى وجوزك وانا قولتلة مش حايتفع قالى ملكيش دعوة انا حقنع جوزك
حقيقا كان نفسى اجرب واحد غير جوزى وانا معجبة بحمادة راجل شيك اغنى من جوزى معروف فى البلد بس مغمراتة كتيرة واذا دخلت الدايرة بتاعتة مش حاعرف اخرج بس حاكون من حريمة وانا بحب اكون انا الملكة وانا اللى اتحكم فى هذة العلاقة اعرف كيف ابدا العلاقة وكيف انهيها بدون قطع العلاقات
حتى بدا ظهور الصباح كنا جميعا تحت تاثير الخمر والرقص والغناء وكنت بين الحين والاخر اتلقى قبلة من حمادة او لمسة الى صدرى مع نظرات الرغبة منة وفى منتصف الخفل لاحظت اننا اصحبنا الى جوار بعض حدا وان يدة تعبث بوراكى البيضاء المثيرة وشعرت بيدة على جسدى فثرت بى الشهوة وفتحت فخادى فليلا لاسمح لة بالتحرك بيدة من تحت التربيزة ووجدت يدة تصل الى مابين ارجلى ويحسس غلى كسى بيد حانية خبيرة على شفايف كسى من خارج الاندر فرحت فى دنيا تانية من الشهوة ووضعت يدى على يدية اضعط بها على كسى فازاح الكلوت عن كسى ليظهر كسى لتلعب بة اصابعة بة بخبؤة شديدة وبدات انفاسى تغلو ووجهى بحمر فلاحظ زوجى مابى ولم يكن يعلم ان هناك من يعبث فى كسى وقال لى مالك قلتة تغبانة قالى وشك يجنن وقبلنى على شفايفى قبلة مثيرة وبهذا الوضع اصيح من بداعب كسى المتشوق للمغامرة وشفاتاى يقبلها زوجى فى قبلة دافئة وضغط جمادة ضغطة مثيرة على زنبورى فضغطت على شفايف زوجى ولم اشعر الا وسوائل شديدة تخرج من كسى دعك بها حمادة كسى فاصبحت فى حالة سكر من الجنس المتهور
وللقصة بقية
100% (6/0)
 
Categories: AnalTaboo
Posted by elkhodary
1 year ago    Views: 1,453
Comments (2)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
1 month ago
بتحصل والله كتير
AD_SEAN_B...
retired
1 year ago
do you like big black dick ?
hellooo im AD i live in sharm el shiekh in Egypt
bb_dick1@skype

bb_dick@yahoo