متزوجه لا تطيق زوجها

أحب اعرفكم بنفسي ... احم احم أنا خالد من الجبيل وعمري 27 سنه والخ الخ الخ ... ما ابي اشغلكم بمواصفاتي ... ببتدي بالقصه على طول وهي ماهي اول قصة جنس لي بس لأنها كانت مميزه حبيت أقولكم عليها كنت جاي من العمل الصباح الساعه ست ( دوامي
شفتات يعني متغير) المهم كنت ماشي بسيارتي ونا تعباااااااان مرره ومنهك من العمل وفاتح النوافذ كلهم كنت ابغى الهوا يصفعني من كل جهه إلا ونتبهت لشي يطل من نافذه من احدى البيوت في البدايه حسيت اني متوهم قلت يا ولد خلني ارجع بالسياره واتأكد وبس وقفت حسيت ان الستاره تحركت وان في احد يطل منها وهو متخبي
انا عاد فهمتها على طول وقلت اكييييييييد هذي بنت نزلت من السياره وفتحت الشنطه كأني ادور على شي لأني كنت واقف في شارع عام والناس اكيد تروح وتجي فيه وصرت اناظر
تجاه النافذه وشوي شوي بدت الستاره تنفتح اكثر ويبان اللي من وراها صدق ظني وطلعت بنت بس الحين كيف اكلمها دخلت السياره وطلعت ورقه وكتبت عليها رقمي بخط عريييض ووجهته على النافذه المهم البنت حفظت الرقم وشوي الا هي متصله... ما ابي اطول عليكم بالكلام اللي دار بينا وغيره راح ادخل بالمفيد على طول... اللي
فهمته منها انها متزوجه قريب وهي ما تطيق زوجها لانه مغصوب عليها وكانت تبي تتسلى بأي شي بالجبيل لأنها ديرة طفش ونكد بصراحه وإذا الواحد ما يتحملها راح يجيه جنون البقر وانتهاء سريع في تاريخ الصلاحيه خخخخخ المهم البنت كانت متردده بعض الشي لكن أنا طمنتها اني راح اجيها اذا راح زوجها للدوام ومن
غير ما يشوفني احد وبالصعوبه هي وافقت مع ان المسأله سهله لكن هي مدري وشفيها معنده وخايفه وما وافقت الا لمن جبت هيئة الاغاثه الدوليه واذن من مجلس الامن علشان توافق.... المهم واعدتها في يوم كان دوام زوجها فيه الصباح ومن حظي ان دوامي كان نايت يعني اخر ليل واطلع الصباح طلعت من العمل ورحت لشقتي على فكره تراني مت ز و ج لكن زوجتي مصرفها 24 ساعه في بيت اهلها الواحد وشله وضيقة البال خلها هناك وانا هنا ..... تروشت وتعطرت وصرت اخر ألصطه ورحت لعند بيتها وكلمتها بالجوال ووقفت سيارتي بعيد شوي وجيت امشي لبيتها ودخلت من الباب الا وهذي
تطل علي من عند الباب لحوووووووول هذي الى الحين مستحيه وشكل المسأله مطوله دخلت وهي واقفه بعيد عاد انا ما اهتميت واخذت راحتي بالبيت جلست وشغلت التلفزيون ومتكي على الكنبه واطالع فيها شفت المسأله ما لها بد لازم اجيبها عندي رحت
وكلمتها وهي واقفه وانا جنبها بصراحه البنت ماهي بذاك الجمال بس ناعمه وجسمها حلو واحلى ما فيها انها متزوجه حديثاً يعني الصدر وااااقف قمت اسولف معاها شوي وانا حاط ايدي من وراها عند رقبتها ونا ألعب بشعرها شوي وانزل لغاية رقبتها وظهرها الى ما وصلت للي خلا ايدي يجيها شلل اطفال يوم جت عليها اااااه من
مكوتها عليها مكوه لو جلست ألمس فيها طول عمري ما كفاني كنت باخذ عمر اللي يقرا الرساله واكمل لمس بعد خخخخخخخخخ سوووري امزح المهم حسيت ان البنت داخت وراسها بدا يميل على كتفي انا على طول قربت شفايفي من شفايفها وهات يا تشفشف
ويديني تلعب بمكوتها من ورا وبصدرها من قدام وما حسيت الا وهي ماده يدها تحت وتمسك خلوووودي الصغير (هذا اسمه مو وصفه خخخخخخ) وتحرك فيه وانا خلاص ما عاد فيني اتحمل مشينا وحنا على هالوضع لغاية ما وصلنا الكنب وسدحتها على وصرت
امرر شفايفي على جسمها من فوق الى تحت وهي تتأأأوه من الشهوه ونا افصخها ملابسها شوي شوي كل ما فصخت شي جت شفايفي عليه الا الكس بصراحه ما احب اللحس احس بقرف جلد وبلاوي مدهوله نازله يععععع هذا احساسي انا وإختلاف الاحساس لا يفسد للحس قضيه يعني كل واحد واللي يحب ..... بعدها فصخت انا ملابسي وجيت جنبها وصرت احك جسمي بجسمها وعطتني ظهرها وبديت احك زبي بمكوتها وهي مدت يدها من قدام تحكه بكسها اللي صار بررركة مويه من البلل ومسكت زبي ودخلته بكسها بشويش كان كسها حااار من الشهوه وقامت تحرك جسمها تدخله وتطلعه بكسها وهي تصيح من الألم ااااااااااااااه حرام عليك ذبحتني ابي اكثر دخله بعد عاد ما بقا الا ادخل ايديني زياده علشان اطفي محنتها مع ان زبي مووو بسيط حجمه مناسب وما رااااح انصب واقووول كبييير وعرييض مثل الغير خخخخخخ حشى لو كل السعوديين زبابتهم
باللي قريته هنا كان ما في ولا بنت بالعالم ما تتمناه وصار مشهور دولياً ودخل موسوعة جينيس خخخخ طلعت زبي من كسها وقلبتها على ظهرها وصرت احكه بكسها من دون ما ادخله صارت هي
مثل المجنونه ومسكت زبي بقوه انا قلت لااا رااااح راس المال هذي والله اللي بتقطعه بيدها ودخلته وانا ألعب بيديني على نهودها وامصمص بحلماتها بلساني الى ما حسيت اني بخلص قلت لازم احطها على الحلقه الاخيره يعني المسلسل بيخلص وصلنا
للحلقه 256 ( مسلسل مكسيكي ) خخخخخ قلبتها على بطنها وجيت انا فوقها ودخلت زبي في كسها وصرت انيكها ومكوتها تضرب فيني وانا رايح فيها من المتعه معاها بصراحه البنت سكسيه وتستاهل الواحد يسهر عليها ويوم جيت بخلص قلت بطلعه وبخلص على
مكوتها قالت لا خله ابغاك تنزل داخلي ( طلعت تاخذ حبوب ) وصرنا نتحرك سوا لغاية ما خلصت وهي خلصت بعد .... أنا لازم اخلص مع البنت علشان احس وهي تحس بعد بمتعه اكثر بعدها انا انسدحت على الارض من التعب وقلت يا ولد خلني امشي احسن ما يصير شي كذا ولا كذا يعني يجي زوجها على غفله وتصير ساحة حرب ..... ومشيت وطبعا تواعدنا اكثر من مرره لغاية ما هي تطلقت من زوجها وانا فقدت متعتي معاها طبعاً رجعت بيت اهلها هي من الرياض وكانت تقولي تعالي هناك لكن انا بحكم عملي ما اقدر وهذي قصتي وبسسسسسسسسسسس واَسف على الإطاله بااااااايوووو حبايبي

84% (4/1)
 
Categories: Voyeur
Posted by bibo02
4 years ago    Views: 3,220
Comments (1)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
4 years ago
lol .. nice humour and a really sexy one tooo LOVE it .. hehehe