بدايتي الجنسية مع امي وخالتي

عرفكم في البداية على أبطال القصة, أنا خالد عمري 20 سنة وسيم طويل طولة 181 سم بنيتي الجسمية قوية رياضي ، أمي أميرة عمرها 39 سنة جسمها حلو موت مب عشان أهي أمي لا الكل يشهد اها بذالك جسمها مليان لاكن مب كثير يعني سكسي طويلة أنا طالع عليها أقصر مني بشوش بيضاء شعرها أسود غليظ يوصل لي تحت طيزها بشوي جسمها طري كثر واذا رقصت كل قطعة في جسمها يهتز وخصوصا بزازها وطيزها جسمها ناعم لانها مهتمه بنفسها كثير ، خالتي ريم عمرها 25 سنة طويلة ايضا جسمها مفصل تفصيل خصرها جذاب جدا وصدرها البارز الى الأمام كثير يلفت نظر أي واحد يطالعها و ياحظ ازواجهم فيهم ثنتينهم.
تدور أحداث القصة:
أنا خلصت المدرسة وتوجهت الى البحرين للدراسة والتى لاتبعد عن منطقة سكني في الشرقية سواء ساعة في السيارة في احدى الجامعات الخاصة وبعد سنتين من الدراسة والتأقلم مع جو الغربة حتى ولو كنت في وطن ليس بغريب على وطني من حيث العادات والتقاليد والجو العام وكانني بين اهلي وبعد سنتين أطر أبي الى السفر والعمل في دبي كرئيس لفرع من الشركة الأم في المملكة تزوج من زوجة ثانية من الأمارات واستقر هناك وترك امي وحيدة في المملكة تسكن في بيت خالتي ريم ويرسل لها المصرف الذي يكفيها وزيادة وهي تذهب له كل سنة مرة واحدة تجلس معه اسبوعين وترجع ولاكنه لا يعطيها حقها من ممارسة الجنس معها حيث كان يمارس معها الاسبوع الأول لوحدها وبشكل يومي والاسبوع الأخر يجمع الزوجتين مع بعض ويمارس معهم ثنتينهم كانت هذه القسمة غير عادة من الوالد لدى شعرت امي بظلم وطلبت منه الطلاق لاكن لم يوافقها ابي واعتذر فيني انا وامي سكتت عن الموضوع وترجع مرة ثانية لبيت خالتي لكي تسكن معها. وفي يوم من الايام اتصل علي الوالد وقالي اني لازم ارجع السعودية في اسرع وقت ممكن لان امي متظايقة في بيت خالتى ولازم ترجع انت معاها البيت لانه الحين ما عندي عذر لانه فرع للجامعة الي انا ادرس فيها فتحوه في المملكة عندنا ولازم ارجع قلت له عطني مهلة افكر ورد عليك قال اذا تحبني وتحب امك وافق ولا تصير اناني , بعد كم ساعة امي اتصلت سلمت علي وبعد السلام والكلام قلت لها شنو الي سمعته من الوالد تبيني ارد المملكة جلست تبكي وسمعتني من الكلام الي يعور القلب والي يخلي الصخر ايلين المهم وافقت على العودة وقلت لها بس اخلص الأمتحانات واخلص اجراءات نقلي للمملكة وأرد في أسرع وقت اجت الايام وكلمتها عشان اني برد البيت بكرة قالت تعال لي بيت خالتك ونرد البيت جميع قلت لها تعب علي اني اجي من البحرين للرياض انا برد البيت بكرة وبريح شوي وبجيكي يوم ثاني قالت المفتاح عندي كيف بتدخل البيت روح نام ببيت جدك بنفس المنطقة قلت لها اوكي لاكني ما قدرت اصبر ويوم ثاني من الفجر طلعت من البحرين طوالي على الرياض وصلت بيت خالتي الساعة 10 صباحا سلمت عليهم وريحت ساعتين وبعدها قلت لأمي ياله انروح بيتنا اصرو علي اني انام في بيت خالتي اليوم ونطلع بكرة من الصباح وافقت ونمت في غرفة امي من كثر التعب وزوج خالتي كان بدوام صحيت اليل رحت جلست مع امي وخالتي بصاله لقيت امي فعلا متظايقة من الجلسة في بيت خالتي كانت جالسة في البيت بكل ملابسها العباية والشيلة مقارنة مع خالتي الي كانت ماخذة راحتها على الاخر كانت لابسة شي من الملابس الداخلية الخفيفة جدا ينقال له بالهجة المحلية (شلحة) الى ما فوق الركب في منتصف الفخذ وكانت مب لابسة تحت شي لا سنتيان ولاكلوت لانها اذا توقف طيزها ياكل الي ملابسها انا جلست معهم لاكني خايف من انى اطالعها وتعرف اني اطالعها او ان امي تعرف وخصوصا اذا زبي قوم يبان واضح من الدشداشة فكنت اتجنب النظر اليها وبعد قليل اخذت بنتها الصغيرة عمرها سنة ونصف تضعها فكشفت بزها امامي وكنت اول مرة اشوف فيها بز على الطبيعة وفورا استاذنت منهم ورحت الغرفة بحجة النوم حتى اصحى بدري بكرة قالت لي خالتي انت الحين صحيت كيف بتنام مرة ثانية جاوبتها وانت وجهي في الناحية الثانية قالتلي شفيك ماطالعني ردت علي ماما براحتك حبيبي رحت الغرفة حسيت اني تعبان ولازم الروح الحمام انزل ما بظهري بعد الي شفته رحت حمام الغرفة واستنميت واخذت لي دش ولابست ملابسي لحظات وباب الغرفة يدق تفضل دخلت خالتي وقالت لي انا زوجها وصل ولازم اسلم علية وهي امامي بشكل مثير جدا لان بعد رضاعة بنتها صار فيه لعب على الحلمة ولما لبست ملابسها العاب صار على القماش الضعيف بعدها صار شفاف وصارت الحلمة واظحة عندي تماما بس انا ما بعرف انا هي تعرف بهذا الشي وجاية لي بهذي الطريقة او انها ما تعرف المهم انى رحت سلمت على زوجها وهي اختفت مادري وين راحت بعد نصف ساعة جات من الحمام لابسة قميص نوم قصير يفصل جسمها تفصيل وكان احمر قاتم مب شفاف مثل ما كانت لابسة قبل شوي وكانت مثير كثير بس مب مثل قبل لان لبسها الاول كان شفاف لدرجة انه يبان جسمها منة اجى الصباح وصحيت على صوت أمي تصحيني يله عشان نروح بيتنا حبيبي صحيت رحت الحمام لفت نظري كلوت وسنتيان أمي رحت اشم ريحتهم والبسهم وستنميت على خالتي وطلعت افطر والا خالتي بنفس البس الي كان عليها جالسة اطلع التلفزيون وامي جالسة تفطر على الارض ومن حسن حظي انه ما كان فية مكان الا اني اجلس على الارض مقابل خالتي جلست افطر لفيت راسي من غير قصد لمحت خالتي الي جالسة على الكنبة وفاتحة رجليها على الاخر انها كنت تلبس طقم قميص نوم وبكيني بدل الكلوت و كان واضح عندي كل شي وضوح الشمس لاكني تعمدت اني ما اطالع مرة ثانية عشان ما يحسون علي لاكني ما قدرت وقمت كل ما اطالعهم مب منتبهين لي اخذ لمحة سريعة و زبي كان في كامل قواة وطوله فطرنا وودعنا خالتي وركبنا السيارة والطريق بعيد 4 ساعات من الرياض الى البيت تفاجأت في الطريق من فتحة العباة انها لابسة قصير لانة يبان عندي ساقها القشطة بس الى حد الان ما اعرف الى وين كانت لابسة
سالتها يمه ليش انتي مب مستريحة في بيت خالتي مع انة كانت عندك وحدة تسليكي قالت لي ماما انى ما اخذ راحتي مع زوج خالتك ودائما في البيت لابسة كل ملابسي حتى الشيلة والعباه والجو حر برياض وثانيا من قال انة فيه احد يسليني خالتك دائما مع زوجها مقفلين الباب وانى جالسة لوحدي اجلس مع خالتك بس اذا راح زوجها الشغل وانت بنفسك شفت شلون خالتك لابسة ومرتاحة في بيتهم وانا شلون لابسة ومتعذبة وجلست تحكي لي شلون زوج خالتي يحب زوجتة وشلون اهي محرومة من حب الزوج وانى بصراحة عذرتها قالت لي بصراحة كنت اخاف ان تحس اختي بغيرتي منها وما ابي تصير عداوة بيني وبين اختي هونت عليها وقلت لها انا بعوضك عن كل شي حتى عن ابوي وبلبي لك كل طلاباتك قالت لي انت ما تقدر تلبي كل طلاباتي قلت لها متغابي ليش قالت في طلابات ما يقدر يلبيها الا الزوج الله يصبرني عليها قلت لها اطلبيها وشوفي البيها او لا قالت انت فاهم خطئ وبعد حوار طويل وصلنا البيت وصلت عند الباب وانا نزلت الشنط والا بأمي تلبس تنورة قصيلة الى الركب وبلوزة بدون اكمام اخذتني بالاحظان اخذت تقبلني انا كذالك احسست بصدرها الطري على صدري وهي تعصرني بكل قوة وانا وبدون شعور حسست على اكتافها العاريين والذين في غاية الطراوة لم استطيع ان اتمالك نفسي وفق زبي مثل الصاروخ ولاكني ابعته عن امي عشان لا تحس فيه وبعد ان تركتني سالتها ليش اخذتيني فحظنك انا من امس وياكي ليش قالت في بيتي قلت لك اخذ راحتي استاذنت بتاخذ دش وبعدها بترتب ملابسي بابخزانه وملابسها بعد قلت لها وانا بسبح وبروح اجيب غذاء من المطعم اخذت غذاء ورجعت البيت رحت لغرفتي لقيت أمي بروب حمام طويل مغطي كل جسمها بس لما تتحرك يبانو عندي أفخاذها الناعمين والحلوين وبعد يبان عندي خط الصدر لانها مب لابسة شي تحت الروب الي يزعم انه مستر ماقدرت استحمل المنظر خرجت من الغرفة بسرعة عشان ماتحس علي أمي وقلت لها بسرعة عشان الغذاء لا يبرد ردت انى جايه الحين طبعن بيتنا فيه طاولة طعام بس الي استغربت منه انو امي تقولي خل الغذاء على الأرض وانا نفذت أوامرها بدون نقاش اجت جلست على الارض بوجهي وطبعا الروب كان مفتوح ويكشف لي الرجل الايمن كلها انا تعبت وايد من هذا المنظر وأمي لاحضت علي هذا قالت لي حبيبي خلود شفيك ما تاكل ليش انت موطبيعي قلت لها ولاشي حاس بعوار بالبطن بقوم اغسل وبنام تركتها شوي وجات لي الغرفة ها شلونك الحين حبيبي قلت لها الحين الحسن شوي قالت لي لحظة الجيب لك دواء تمسحه على بطنك وتصير كويس راحت جابت لي دواء شعبي وقالت لي ارفع ملابسك بمسح بطنك وظهرك كل هذا وهي خدعة انا ما فيني شي بس ما ابيها تعرف اني هايج عليها المهم رفعت الملابس ودلكت لي بطني عادي وقالت لي عطني الحين ظهرك وفتح رجلك شوي عشان اجلس جلست بس حسيت انه افخاذها العاريين يلامسون افخاذي ياعجبي فخذ امي يلامس فخذي انا كنت اول مرة المس مراة بهذي الطريقة في عمري زبي شب نار مب راضية تنطفي بس لحسن حظي انا كنت نايم علية وله كان فضحنا عدت هذي على خير رحت الحمام استنميت على امي ورجعت الغرفة ادور على شاحن الجوال تذكرت اني نسيته بالبحرين لحسن حظي امي معاها نفس نوع جوالي رحت غرفتها دقيت عليها الباب قالت لي ادخل فتحت الباب لقيتها بالكلوت والسنتيان قفلت الباب بسرعة ورجعت غرفتي بس كان الصورة في مخيلتي ولو انها كانت لمحة بسيطة سمعت أمي تنادي علي خالد خالد ايش تبي ليش رجعت انت تبي شي قلت لها ابي شاحن الجوال لانى نسيت الشاحن حقي وانا داير وجهي عنها جات قبالي لاكنها لابسة تيشيرت ظاغط وجنس ظاغط يكشف كل تفاصيل جسمها جابت لي الشاحن ومضو يومين بدون أي اساليب اغراء من أمي ويوم ثالث اجت خالتي البيت لان زوجها كان عنده دوام باليل قامت امي تحظر لنا العشى قالت لي خالتي ابيك في كلمه في غرفتك قلت لها امري قالت انت راجع تجلس مع امك تونسها ولا تقهرها قلت لها خير ايش بدر مني وانا مب عرف قلت لي ليش تصدد من أمك قت لها انى لا قالت بلى ليش قبل يومين رحت لها غرفتها وبعدين طلعت عنها قلت لها لاني شفتها بالملابس الداخلية فقط وخفت عليها من الأحراج مني بهذا البس قالت بس أهي اذنت لك بدخول قلت لها يمكن أهي غلطانة او نسن نفسها قالت ولي يوم شفتني ارضع بنتي انحشت ولا بعد نفس اطريقة انى نسيت انك معاي قلت لها استحي قالت حبيبي حنا محارمك يعني من الممكن انك تشوفنا باي طريقة دامك ساكن معانا بالبيت ولا تبي امك تلبس البس الي كانت لابستة في بيتنا حبيبي هذا بيتها وانت ولادها مب غريب عاد لاتصير انت وابوك والزمن عليها خلها تلبس الي تلبسه في بيتها تحت عيونك لا تلبس هذي الاشيى من وراك وتحت عيون الغريب ترى المراة صعب تتحمل كل هذا مثل امك قلت لها انا بصراحة اقتنعت بكلامك وقولي لها تاخذ راحتها بالبيت قالت وانى بهد قلت لها وانتي بعد حتى لو رضعت قلت لها ايوة وقالت اذا تبي تحسسنا كذة لازم انت بعد تاخذ راحتك وماتهرب لو شفت منا شي كنت انى معاها صريح لاخر درجة لاني احب خالتي وعمري مقارب لها تفهمني وافهمها المهم انه خالتي ما قصرت راحت قالت لامي اني متفهم الوضع ونها لازم تاخذ راحتها في البيت وكاني انا زوجها مب ولادها ولازم ما نخجل من بعض وانا بعد لازم اخذ راحتي واني بتعود على هذي الأشياى وخبرتنا خالتي ان زوجها بيسافر اسبوع وانها بيجي تنام معانا بعد اسبوعين واني لازم اجهز لها حمام السباحة في فيلتنا لانه من زمان ما فيه احد استخدمه وهو الحين وسخ وانا من الصغر هوايتي السباحة يوم ثاني اجى زوج خالتي واخذها وراحو بيتهم و انا صحيت من النوم بدري نظفت حمام السباحة وعبيته ومن ذاك اليوم وامي تتفنن في لبسها الغري يوم بقميص النوم ويوم بروب مفتوح ويوم بشله بس ويوم بكلوت وسنتيان وانا كل يوم انا احلم فيها واصحى اشوفها في الحقيقة واوقات بعد تطلع من الحمام لفة منشفة على نفسها يعني اشوف جسمها تفريبا شبه عارية بس لحد الحين ما شفت العورات الثلاث البز الطيز والكس لحد ما فاتو الاسبوعين أجت خالتي اول ما سالت عني عدلت علاقتك مع امك او لا فجاوبتها امي ايوة اخذت راحتي في البيت اكثر سألت خالتي وهو قالت ايوة اشوفة الحين يجلس بالبيت بشورت قالت ايش أخبار حمام السباحة نظفته قلت لها لعيونك كل شي يصير خليته يلمع قالت لي لازم الحين نروح نشتري حقي مايوة قلت لها اوكي رحنا انا وامي وخالتي السوق واخذت خالتي مايوة لها ولى بس امي قالت ماتبي لانها ما تعرف تسبح قالت لها خالتي مش لازم تسبح اتونسي معنا بس اصرت على رايها المهم انا ماشفت المايوة الي اخذتة حقي اهي ختارته على كيفها بس من كلامهم فسيارة عرفت ان المايوة مال خالتي حق اطفال مش كبار بس انا ماعرفت ليش رجعنا البيت قالت لي خالتي انها تبي تاخذ راحتها الان حمام السباحة حقنا مغطى بالكامل قالت يله روح البس المايوة مالك طلعتة من الكيس اطالعة لا هو وايد صغير انا مستحيل ادخل فية ولو دخلت اقل حركة مني بيتمزق قلت لها لازم ارجعة واخذ واحد اكبر قالت لي لا هذا ظاغة واريح لك في السباحة حتى شوف الماوة حقي مثله طلعت المايوة حقها واله اشوفة صغير عليها كثير انى قلت شلون بتلبسه الله يستر رحت لبست المايوة مالي لقيته مفصل زبي تفصيل انى لو مولابسه استر لي كان فاضح لاكبر درجة شوي ولا خالتي تدق الباب ودخلت من غير اذن انا بسرعة غطيت زبي بيدي قالت شيل يدك بشوف شلتها وانى خجلان قالت ها شقلنا ما قلنا ناخذ راحتنا مع بعض هزيت براسي وهي كانت لابسة الروب قلت لها وانتي رمت الروب وبان
لمايوة حق الاطفال كان فاضح كل سانتي في جسمها شكل كسها خط طيزها حبات الحلامات حقت البز حفرة السر التذكرة لي حد الحين من كثر صغر المايوة كان بيصير مثل البكيني الي يدخل بخط الطيز لفت كم لفة وقالت ها شرايك قلت لها حلو قالت من المايوة او انى قلت لها انتي طبعا قالت عجبك جسمي قلت لها موت قالت ايوة ابيك كذه مش تستحي طلعنا الصالة وامي تطالع التلفزيون ضحكت ضحكة غريبة وقالت انو شو مسوين في انفسكم وماتت علينا من الضحك قالت ياله روحو بايجي اتفرج عليكم عجبها الوضع والسباحة والوناسه وقالت بكرة لازم نروح السوق ونشتري لي مايوة وتعلموني السباحة في هذا اليوم ما خلت السباحة من تحسيسي على افخاذ خالتي وبعد جلست على ظهري وحسيت بمكوتها الطرية وافخاذها العاريين الطريين وبعد ما خلاصنا السباحة بالليل اخذنا دش انا وخالتي ولبست انا الشورت بس ولبست خالتي قيمص النوم القصير جدا يغطي تحت الطيز بشوش وريحة الحلاوة حقت ازالة الشعر تفوح من المطبخ امي جالسة تحظرها جاتني خالتي تقولي انى احس عضلاتي تالمني لاني سبحت وكثير وما عملت تمارين قبل السباحة قلت ها مب مشكلة اسولك مساج ترجعي انشط من أول قالت بشرط بعد ما تسويلي مساج اسويلك قلت لها يارت المهم ابطحت على الأرض وقالت لي يله يا كبتن خالد شوف شغلك جلست ادلك فيها من راسها لحد اخر صبع في رجلها لما وصلت الظهر قالت احس ان المساج مع الملابس ما ياثر لازم اشيلهم صح قلت لها انا بالبحرين لازم بقى بس بشورت هذا حتى اشوف صدرها عن قرب المهم شالت القميص وبطحت بالسنتيان والكلوت لما وصلت عند السنتيان قالت لي خلود افتحه عشان تدلك عدل قالتلى انت ماتعبت من الجلسة على رجلك اجلس هني واشرت على مكوتها قلت لها هذي احسن طريقة كذة ما تتعب رجلي دلكت كل جسمها من ورا الا المكوة تركتها قلت لي انت كل مكان دلكته ما قصرت الا المكوة ليش تركتها كمل جميلك دلكتا لها وكان زبي يلامس جسمها وهي تحس له وساكتة اجت امي قالت ايش تسوو قلت لها خالتي تعبانة واسويلها مساج قالت الله يعطيكم العافية ردت عليها خالتي الله يهنيكي بهذا الولد استاذ في المساج سالتني أمي في وين تعلمت المساج قالت لها في البحرين لازم كل اسبوع في النادي اخذ لي جلسة مع متخصص تايلندي قالت اجل لقيت الحل حق الام الرجل والظهر قلت لها ايوة قالت لي خالتي يله جدام بعد بس اربط السنتيان عسان النقلب بس من جدام تركت البز الكس بدون تدليك وهي سكتت ما قالت دلكهم مستحية من امي سالت خالتي الحلاوة جاهزة ردت امي ايوة بس حطيتها في الثلاجة تجمد شوي قالت خالتي ايوة اعشان اشيل شعر صدرك وبطنك قلت لها مستحيل حلات الرجل بشعرة قالت امزح معك هذا حقي انا وامك قلت لها بس ارجلكم مابيها شعر ما شاءالله عليكم قالت زيادة الخير خيرين وحق اماكن ثانية بكد المهم خلعو ملابسهم بصالة وبقو بالكلوت والسنتيان بدات خالتي تشيل حق امي شعر الابط الي انا في الاساس ما اشوف انة فيه شعرة واحدة ومرت بكل جسمها بس يوم وصلت شعر العانة عطتني امي ظهرها ونزلت لخالتي الكلوت وبدت الشيل شعر العانة الي يبين انه كان كثير لان امي ما تالمت من باقي المناطق ماعدا العانة ولما وصلو الطيز راحت امي لبست منشفة وطمبزت في وجه خالتي وبدت خالتي تشيل الشعر الطيز وانا جالس الطالع التلفزيون واتكلم مع امي الي مقابلتن وعليها سنتيان وصدرها متدلي وكل ما خالتي تلصق وتشيل امي يصير وجهها احمر ويهتز كل شي فجسمها وخصوصا الصدر الي كان ذابحني وهم عادي ولا كان معاهم رجال واجا دور خالتي ونفس طريقة امي بظبط عملت وجلسو يتكلمو معاي الين ما خلصو دخلو ثنتينهم في حمام واحد يسبحو وضحكهم واصل الشارع رحت اطل عليهم من فتحة بين الباب والارض لقيتهم عاملن 69 وجاسين يلحسو لبعض ويغسلو بعض بصابون بعدها رحت العب مع بنت خالتي الصغيرة بعد ما طلعو ثنتينهم من الهمام لافين انفسهم بفوط كانهم مصريات راهت امي تلبس ملابس النوم وخالتي اجت ترضع بنتها عشان تنام نزلت خالتي الفوطة الي كانت لابسها وربطتها على خصرها وصارو البزينها مكشوفين جدامي بدون أي غطاء وهي جالسة ترضع بنتها مش مغطية غير من الخصر الى الركب دخلت علينا أمي ولا كنا صاير شي وتقول لي شوف بنت خالتك كيف عطشان انا فهمتها انها تبيني اطالع بز خاتي في هذا اليوم زبي ما استراح ابدن كان كله مقوم وبعد هذا اليوم السكسي رحت تعبان من كثر الاستنماء ونمت صحتني امي يلة خلودي نروح نتسوق ماعندي ملابس زينة ونشتري المايوة رحنا انا وامي وخالتي السوق لاحظت انهم ما يدخلو اماكن البس العادي ما يدخلو الا اماكن الملابس السكسية المهم كان علي احاسب وبس لما رحنا البيت جلست امي تعرض علي الملابس الي جابتها تفاجات انها كام روب قصير على كام قميص نوم وكلوت وسنتيان شفاف وكام مايوة سباحة عبارة عن قطعتين سنتيان وكلوت سباحة على كم سنتيان وكلوت وشلحه عادية وقالت لي عطني رايك قلت لها حلوت تهريهم بالهنى قالتلي معاك وهي تضحك ضحكة غريبة شوي راحت لبست كلوت وسنتيان السباحة هي وخالتي وجو قالولي يلة قوم يامدرب علم امك السباحة وانا بحجة تعليم السباحة جلست احسس واحط يدي وحدة على الصدر والثانية جنب الكس والفخذ بحجة احملها فوق الموية وهي تحرك يدها ورجولها بشكل الي يسبح وكنت مدرب ناجح علمتها على سباحة البطين خلال اسبوع وكذلك سباحة الظهر وصارت سباحة ماهرة بعد حمام السباحة كل يوم اعطي امي وخالتي جلسة مساج وبعد ما اخلص منهم اهم يدلكوني طبعا من غير ملابس مثل خالتي اول مرة بس بالكلوت ومشت الايام عدية الا في يوم كانت خالتي تبي ترضع بنتها وكانت لابسة قميص نوم مكان الصدر ضيق قامت رفعت القميص من تحت من عند الافخاذ عشان تطلع بزها عشان ترضع بنتها بهذي الحركه حسين شي غريب انها متعمدة تغريني وكانت لابسة بكني مب كلوت وهذي اول مرة اشوف فيها مكوتها بعد اسبوع رجع زوجها وطلبت مني اني اوصلها بيتها بالرياض وصاتها انا وامي ورجعنا البيت كان الطريق طويل علي 4 ساعات روحة و4 ساعات رجعة بدون راحة المهم رجعت تعبان ما فيني حيل اخذت لي دش وطوالي على السرير كانت علي منشفة قصيرة بالكاد تغطي طيزي ونمت بدون حواس او بالأحرى سمعت كلام خالتي يوم قالت اخذ راحتك بالبيت وثاني شي ما فية احد يدخل الغرفة بدون استاذان بس راحت علي نومه وانا كذا كنت منبطح على بطني جات أمي الصباح الدق الباب ما جاوبتها قلت بتدخل بشوفني نايم بتروح نسيت نفسي اني كذة دخلت امي اتفاجئت بان زبي طالع لما شافتني شهقت وانا قلت خليني كذة ما ابي اعدل روحي واتحس اني صاحي مارديت ويمكن ابي اشوف رد فعلها ماما حبيبي اصحى مارديت عليها قالت الله شحلوة كبير يجنن موت الله عليك يخلودي انت عندك مثل هذا يوم انت صغير كان بحجم النملة الله عليكي يا اميرة انتي انتجتي مثل هالزب والله انه اكبر من ابوه وهي جالسة تمسح بشويش على زبي وطيزي ضحكت على خفيف وقالت ليش ياخلودي ما تحلق زبك شعرك كثير نزلت راسها وباست القضيب والكيس ومكوتي انا هنا سويت نفسي صحيت واني متفاجا بالي تسوية امي اهي سكتت وما عرفت اترد قلت لها صباح الخير ردت صباح انور ايش فية مي شتسوين قالت ما سوي شي قلت لها يمة
نتي مسكتي حقي وانا صحيت بكت وحضنتني وقالت لي يمة ترى غصبا على مش بكيفة انت الحين كبير وتعرف شنو فيني ابوك تاركني وعايش مع غيري انى لي حق انه امارس حياة كمتزوجة ماما لاتضغط علي انى ما ابي اخون ابوك ومابي اسوي شي خطئ بس اهو حدني احمد ربك اني مستحملة كذة لاني مطلقة ولا متزوجة كله عاى شانك يمة حسستني اني مدين لها بكل شي وعظرتها بكل معنى الكلمة كنت حتى لو شفتها في حضن رجل غريب عذرتها على الكلام الي قالتة وقالت لي انا لازم اخلص معاك الموضوع الحين لاني تعبانة قلت لها أمري قالت خليني في البيت بس في البيت على راحتي البس ما البس على كيفي قلت لها اوكي قالت ابي اشوف زبك والعب فية بس ولاتقول حرام انى ادري حرام بسحتى لو رحت الى رجل غريب بعد حرام وخصوصا انا متزوجة وحتى لو مش مزوجة ثانيا ان أي رجل ممكن يفضحني والعقوبة الزنا شديدة هنا انت مش ممكن تفضحني الانك من دمي ولحمي وثالثا انت اكثر واحد مقدر الى انا فيه قلت لها اوكي بس لعب مش حاجة ثانية بكت وحضنتني قالت لي قوم جيب مكينة الحلاقة و الشفرات وتعال جبتهم وجيت لقيت امي جالسة بس بالكلوت شاحت الشاحة الي كانت لابستها قالت شلحتها عشان ما يوسخ شعر قلت لها احد سالك ليش شلتية قالت انت بس الي فاهمني قالت شيل النشفة نفذت الأوامر من غير ما انطق بحرف حلقت لي زبي والاكياس ما خلت ولا شعرة وزبي واقف مثل الزرافة مع مجرد مسكه يدها لزبي قذف الحمم البركانية على زبها ضحكت وقالت عندك طاقة هائلة حرام تضيع بدون استثمار وبعد ما خلصت حلاقة الزب قالت لي طمبز في وجهي بحلق طيزك ونفذت واصبعها لامس طيزي وزبي شاب نار بعدها حلقت ابطاتي وقالت لي يله على الحمام ابي احممك ممكن حبيبي مثل يوم كنت صغير تذكر قلت لها لا كنت كثير صغير قالت مش مشكلة الحين انت كبير بذكرك يوم كنت صغير دخلنا الحمام سوا انا طبعا عاري كما ولدتني امي ودخلت معاي امي وهي بس بالكلوت وانا تحت يدها في الحمام مثل الطفل الصغير تنظفني بالصابون واتغسل شعري وهي عارية مع طفل بريء لاكن كان يملك زب كبر ومقوم طول الوقت بعد ما ابتل الكلوت موية صار شفاف وبان ذاك الكس الحلو المتفوخ المحلوق بدون شعر الي يشبه كس بنت الرابعة عشر وذاك الطيز المربرب كانة طيز بنت العشرين المهم بعد ما ابتل الكلوت شلحته وصارت جدامي عارية تماما وغسلت كل قطعة في جسمي وخصوصا زبي وبعدها طلبت مني احممها مثل ما حممتني وانا غلست كل شي الطيز البز والكس بعدها وقفنا انا مع امي تحت الرشاش انا مع امي ولاحضتها انها تدني علي حتى دخل زبي بين فلقة مكوتها وهي تروح وترجع بحركة خفيفة وقذفت بمكوتها وضحكت وقالت كبرت ياحبيبي باستني الفم بالفم وخذت زبي خلته بين افخاذها قرب كسها ونفس الطريقة تروح وترجع وبزها يظغط صدري حتى كبيت مرة ثالثة قالت ممكن اطلب طلب قلت لها تأمرين امر قالت ممكن امص زبك قلت لها انا قلتلك سوي الي تبغيه لا تسالي خلاص قالت لي حبيبي انتا تزلت تمص حقي زبي مثل المجنونة حتى بغيت اقذف بعدت راسها لاكنها رجعت ومصت حتى فرغت في فمها قامت قالت لي عسل ياولدي انت ماتبي تلحس حق امك قلت لها ممنون لحست لها حتى فرغت ضهرها في فمي شربته كلها كانة كان عسل وريحته حلوة كثير ورضعت من صدرها مثل الصغير بعدها جابت لي الكريمات الي تستخدمها حق العناية بجسمها قالت لي ماما ممكن تدلكني مثل خالتك قلت لها حاضر واحسن قالت استخدم هذي الكرمات مع المساج كنا بدون ملابس انبطهت على بطنها بديت احط الكريم على ظهرها ودلكتة وصلت الطيز ودلكته وكان طري كثير بالكريم وحتى بزها وكسها المهم اني دلكت كل جسمها من فوق الراس الى اخر صبع في رجلها وكان طيزي فوق طيزها ومررت زبي بين مكوتها وبالليل واحنا نتنقل بالبيت من غير ملابس وكنا زوج وزوجة ما عندهم عيال بالبيت وجات امي تقول لي انا اليوم طربانة ممكن نسمع اغاني ونرقص قلت لها يله شغلت شريط اغاني حق رقص مثل البرتقالة وكذة المهم رقصنا واحنا عارين وهي كل ما تحركت يهتز كل شي بجسمها اخ على داك الصدر الي ما يوقف لحظة وذالك الطيز المهم كنت الصق بجسمها والعب بزبي في طيزها وبعدين ربطت الشال على خصرها وجلست تهز بذاك الطيز الي مثل الروبة ولما رحنا حق النوم ظمتني اصدرها واحنى عراة حتى نمنا بهذي الطريقة ولما صحيت الصباح ما لقيتها نايمة جنبي رحت اشوفها بالبيت لقيتها جالسة بالمطبخ تسوي لنا الفطور وكان طيزها مبين يعني مش لابسة ملابس المهم فطرنا عارين وقالت لي يله انروح حمام السباحة قلت لها نلبس المايوة بس قالت لا بدون ملابس نسبح بدون ملابس الحوض مغطى ما فية احد يشوفنا قلت لها اوكي رحنا المسبح وقبل السباحة قالت لازم اسوي تمارن الصباح تعال امسك رجلي بسوي شد حق عضلات البطن المهم كان صدرها يظغط يدي كل مرة تنزل وتطلع وبعدها سوينا ضغط انا معاها كان منظرها في غاية الأثارة كل ما ترفع جسمها يدلى صدرها الى الأرض وبعدها اخذت لفتين ركظ وصدرها يطلع وينزل وبعدها نزلنا نسبح حتى الظهر وبعد الغذاء تاخذ جلسة تدليك وبعدين تجي فترة الرضاعة تجلس فيها امي ترضعني من صدرها مثل الاطفال وفي العصر انا اروح النادي الصحي ارجع بالليل اتعشى ونتحمم انا وامي مع بعض وترضعني وقت النوم حتى انام وبزها في فمي وكانت كل يوم تغريني شكل يوم تلبس حقي شلحة ويوم كلوت وسنيان اوبكيني ويوم تلبس قميص نوم قصير شفاف تفظح اكثر من انه يستر ويوم تلبس روب مفتوح ويوم تلبس لبس طوي اذا عندها العادة الشهرية ويوم تجلس معي عارية وتتفنن في اغرائي حتى اجى يوم وطلبت من طلب قالت لي انه صعب بس اهي مضطرة حقة كثير ولازم انفذه لها قلت لها ايش هو الطلب قالت اني مارست كل انوع الجنس الخارجي بس هذي المرة ابي داخل قلت لها اني امي قالت ليش ماقلت اني امك يوم امص لك او يوم تلحس لي قلت لها اوكي من وين تبين قالت من الكس الي طلعت منه ماما قلت لها اوكي امهم انا كان اول مرة انيك فيها في حياتي دخلته شوي شوي حتى تعودت علية امي لانها في البداية كانت تصارخ وتقول زبك كبير وايد زبك اكبر من زب ابوك وبعد ما تعودت علية اسرعت شوي شوي حتى حسيت امي اني راح اقذف ضغطت علي برجلها وما قدرت اطلعة وكبيت فيها بعد ما خلصت قلت لها ليش خليتني اكب فيكي يمكن يكون فية ولد انا مش ممكن اعمل معاكي مرة ثانية قالت لا ماما انا مسوية عملية بعد ما ولدت فيك بثلاث سنين شايلة الرحم لانى كنت مريضة عشان كذة ابوك تزوج علي لانه يبي عيال وانى ما اقدر احمل وقالت لي يله كمل نيك في الماما بس هذي المرة في الطيز بس بشويش لانه خرم طيزي كثير ظيق ما دخل فيه ولا زب واسعته شوي بصبعي بعدها دخلته بشويش انا زبي كان يالمني من كثر الضغط كيف امي كانت تصرخ حيل كان يالالمها كثير بس مش راضية اني اطلعه الى ان دخلته كله وتعودت علية بس سببت لها تشققات في الطيز يومين ما كانت تقدر تمشي طبيعي في اليوم الثاني اجت خالتي تنام معنى بالبيت وشافت امي تمشي كدة قالت لها شفيكي ريم قالت لها بعدين بقول لك انا ماظنيت انه تقول لها لكنها قالت لها وهم لوحدهم واجت خالتي لي وهي لابسة قميص النوم الشفاف بس كانت لابسة بكيني وسنتيان و قالت ليش معور امك كدة لي هالحد زبك كبير خلودي انا احمر وجهي قالت احنا شقلنا قلنا انك ماتستحي منا وتخجل يله وريني زبك صار خاطري اشوفه قلت لها لا قالت ليش بس امك انى بعد خالتك قلت لها انتي عندك زوجك قالت زوجي زبه اصغير وما يشبعني انا بشوف زبك بس قلت لها وامي قالت امك ما تخبي شي عني وانى الي خليتك تنيكها بتخطيطي وكل شي يصير بينكم اعرفة بالتفصير وجت عندي نزلت الشورت وشالت التيشيرت وخلعت ملابسها اخ على هذا الجسم الرائع والطيز المتناسق الصدر الابيض الي زي القشطه المهم مصت لي زبي ولحست لها كسها وحطيت في على صدرها بمص لها مثل امي بس نسيت انا ترضع بنتها وصدها فيه حليب طبيعي تذوقته ما غجبني ضحكت علي وقالت لي تبي ترضع قلت لها لا شكرا وفجئه رمتني على السرير وجلست فوق زبي بس كان كبير عليها بعد الظهر انه كلامها عن زب زوجها كان صحيح يوم جيت بقذف دفعتها بقوة لانها من الممكن ان تحمل مني الان هي خافت تتعور ويعرف زوجها انها انتاكت لاكن قالت فيه عني اسبوع ممكن ان اطيب ونكتها بعد في طيزها دخلت علينا امي في الغرفة وهي تضحك وتقول خطفتي زوجي يخطافة الرجال وجت تطالع فينه انا وخالتي وتسال خالتي ها عجبك ولدي حبيبي رجال او لا قالت ونعم الرجال زبه اكبر من زب محمد زوجي قالت امي واكبر من زب ابوه اخذت راحة حتى اليل وكانا جالسين في البيت كلنا عراة حتى بنت خالتي الصغيرة خالعين ملابسة وبليل جوني خالتي وامي وقالو انهم يبوني انيكهم ثنتينهم نكتهم وكنت تعبان حيل بعد النيك ورحنا الحمام نتحمم احنا الربع في الحمام خالتي وامي يحمموني وانا بعدها احممهم وبعدها رحنا نام وحنى عراة خالتي ترضع بنتها عشان تنام وامي ترضعني عشان انام وهي تلعب بيدها في زبي وصرت بعد انا احلق لامي كسها وطيزها وانتف لها شعرها وخلتي بعد انتف لها وامي تحلق لي زبي وطيزي وابطي ومن يومها ونا انيك الثنتين وكانو يمارسو معي جميع اشكال وانواع الجنس حتى راحت خالتي بيتهم وصرت انا وامي بالبيت وهذي قصتنا انا و امي وخالتي حتى الحين وصرت حق امي الولد الشاب الي يخاف عليها والزوج الي ينيكها باليوم اكثر من ثلاث مرات والولد الصغير الي يرضع من صدر ام
100% (9/0)
 
Posted by aymanmorgan2010
2 years ago    Views: 6,513
Comments (3)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
2 years ago
gamdaaaaaaaa
bibouhot
retired
2 years ago
add me please please please
bibouhot
retired
2 years ago
i love your moms