قصتي انا والخادمه وخالتي

[صورة ]كنت اسكن بعد انهاء الثنويه عند خالتي لاكمل الدراسه الجامعيه لانه لا يوجد في المدينه التي اسكنها جامعه قريبه لانني كنت اسكن في منطقه نائيه المهم درست عندهم فتره وطبعا كنت انا وزوج خالتي نخرج سويا الصباح ولاكن بعض الاوقات انهي محاضراتي قبل ان ياتي الى البيت وكان عندهم خادمه جميله جدا كنت اذا رجعت بدري من الجامعه انضر اليها والشهوه تغمرني ويتقطع قلبي لماذا لااستطيع ان انيكها ولاكن كنت اخاف انها ترفض وتخبر خالتي او زوجها فيطرودوني من البيت ولاكن كنت المح بدون تصريح مثلا ادخل الحمام واترك المام مفتوح وكاني لااعلم انه ستائتي فاذا اتت لتغلق لتنضيف الحمام اعمل كاني لااراها ثم تتراجع واقوم باغلاق الحمام لكي لاابين اني كنت قاصدا او كاني لم اكن اعلم انها عند المغسله فاخرج بامنشفه فقط واحرص ان يكون زبي بارزا لتراه ولاكن تتضاهر بانها لم تراني فاغضب وادخل الحمام وفي يوم من الايام لم اذهب الى الجامعه وعزمت على نيكها وليحصل مايحصل دخلت الحمام كالعاده بعد ان عرفت موعد دخولها لتنضيف الحمام ووقفت تحت الدش لايوجد على اي لبس وانا وجهي جهت الجدار وكاني لااراها كالعاده فاخذت تضر من اخر الممر على اعتقاد منها انيي لااراها او ان كان لديها نفس العزم الذي عزمت به وهي ان تضهر مشاعرها لانها كانت تلتهب وتريد ان انيككها فنضرت الها بطرف عيني فوجدها محدقه في زبي فاخذت العب به وهي تنضر وانا انضر اليها بطرف عيني لكي لاتنتبه اني انضر اليها فتهرب كالعاده فاخذت تتقدم مني وهي ايضا خائفه مني تخاف ان اخبر احد فقربت مني حتى وصلت الى باب الحمام فاخذت انضر اليها بكل جرائه بعد ان علمت انها تريد النيك فنضرت الى وهي خجوله فقلت لها لاتخجلي كلنا نبحث عن نفس الشي وكلنا محرومون من نفسس الشي فتقدمت مني وقطرات الماء تتصبب مني فامسكت بيدها ووضعتها على زبي الملتهب فنزلت اليه وهي تمصه بكل شهوه وكانها محرومه منه سنين فكنت اقول في نفسي مسكينه كانت تبحث عني من زمان كانت في اشد الحاجه لي وانا كن خائف وتاركها كل هاذه الفتره اغلقت باب الحام مخافت ان ترانا خالتي فقالت اريد ان نذهب الى الغرفه لااحب عمل هاذا هنا قلت بس خالتي لو شافتنا قالت نغلق غرفتك علينا ولن يرانا احد وكانك في الجامعه مغلق غرفتك وانا خرجت لاخذ بعض الحوائج من الخارج وكانت قد احضرت العبائه لتموه عليهم انها كانت في الخارج فقلت في نفسي لقد جهزت كل شي دخلت انا وايها الى الحجرتي وغلقت الباب بامفتاح وانا طبعا كنت عاريا تماما وهي كانت ترتدي لبس الشغل فنزعت لبس الشغل واذا بها ترتدي من تحته قميص احمر جميل شفاف فاخذت امص شفاتها وذا بها طعم فراوله واخذت امص نهودها واذا بها نفس الطعم قلت ماهاذا حبيبتي فطعمك جميل جاد قالت هاذا كريم لحس اخذت امصها من راسها الى قدمها وهي تتاوه فرمت بتفها علي الفراش وافتحت ارجلها كانها تقول الحس هنا فلحست واخذت الحس كسها وكانت تقول لي ادخل لسانك داخل اخلها ادخلها وكنت انفذ ماتقول حتى اذا صرت في مكانها تنفذ ماقول واخذت الحس وهي تتاوه من شدت الشهوه خفت ان تسمعها خالتي فقلت لها اخفضي صوتك حتى لايسمعنا احد فقالت لااستطيع خلها تسمع تجي تشاركنا او بكيفها غضبت عندما قالت في البدايه هذا الكلام ولاكن جلست افكر وانا الحس كسها في خالتي كانت في غايت الجمال فعلا لو شاركتنا قلت لها لاتقولي كذا عن خالتي قالت خالتك تريد ذالك كنت تقول لي بعض الاحيان انك ولد جميل ياحض الى بتتزوجك او تنيكها خالتي قالت كذا فاخذت اترجم عن غضبي بنيكها بقوه وبدون اي رحمه كانت تصرخ وتتالم وكنت انيكها مره في كسها ومره في طيزها كانت مفتوحه من كل مكان حتى وصلت الى قمت الشهوه وعلمت اني سوف انزل المني اخذت زبي ووضعت في فمها وهي تلعقه وكانها تشرب احسن عصير بعد ان خلصت منها سمعت باب الغرفه يدق وكان الطارق وقت لوقت انتهائنا وذا بها خالتي تقول هل انتهيتو ام باقي مسكت الخادمه وقلت لها هل كانت تدري قالت لاولاكن يمكن انها سمعتنا قلت لها انتهيت من ايش قالت على خالتك خلصتو من ايش خلصتو ولاباقي في خيط ثاني انا سامعه كل شي خلاص خلها تطلع وجاء دوري انا قلت بس انتي خالتي قالت بتعطيني دوري والا اقول لزوجي بكل شي اخليه يطردك من البيت والا اقلها انك كنت تبغا تغتصبني يوم عرفت عنك انت والخادمه اخليه يذبحك بعد كذا قلت لا ياخالتو لاتقلين شي وانا اعطيك دورك ولاتزعلي وكن فرحان من اصرارها اصلا وقلت للخدامه اطلعي وخليها تدخل قالت الخاده لانا ابي اشوفك وانت تنيكها وقالت خالتي برضه خلها تساعدنا شوي اذا احتجنا شي فااخذت انيك خالتي والشغاله تحرك البضر حق خالتي ونمص نهودها اذا صارت من فوق حتى يوم جيت بانزل قالت عادي نزل جوه حتى لو جاء ولد منك اقول يشبه ولد اختى عادي ويفكر زوجي انه منه مابيعرف احد وبعد مافضيت في كسها قلت للشغاله جزاء لك عشان ماتقلين لي اذا صرت بتسويين حاجه زي كذا مصي كسي ونضفيه من المني واخذت الشغاله تمص وهي في غايت المتعه لانها كانت تحب اتشرب المن ولاكن بعد ماصار المني في فمها قالت لخالتي سحبته وش اسوي فيه قات حطيه في فمي فراحو يمصمصون لبعض ومني يدخل كل شوي في فم واحده منهم ونتهت القصه وكانت بدايت مشوار النيك مع خالخدامه وخالتي كنت دايم انيكهم اذا راح زوج خالتي الدوام وجيت بدري من الجامعه حتى خلصت الجامعه وبعدين جامكان اخوي ومادري صار معه نفس الى صار معي او لا..........[/صورة ]
63% (4/2)
 
Categories: Taboo
Posted by asaswww
2 years ago    Views: 22,989
Comments (1)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
1 year ago
قصص سكس عربي
www.mousira.com