كلانا نحب العنف

كلانا نحب العنف وهذه القصة حصلت لي أنا شخصياً فهي خاليه من الكذب والخيال,,,

بدأت قصتي عندما تعرفت على بنت في ألنت كان أول لقاء لنا عن طريق الشات

أعجبت

بشخصيتها وأحببتها ثم أصبحنا نلتقي عن طريق الماسنجر وكان لقاؤنا يكون

بالساعات ولا يمر علي يوم من دون أن اكلمها ثم تطورت علاقتنا وأصبحنا

نجلس

بالساعات على التليفون كان كلامنا عن الحب والمشاعر المتدفقة مني لها

ولها

مني

كانت تواجه مشاكل مع زوجها وكنت أنا لها الصدر الحنون كان هو رافض أن

ينفصل

عنها وكانت هي تتمنى الموت على العيش معه المهم طلبت مني ذات يوم أن أرسل

لها

صورتي وافقت على طول المهم اعجبة بصورتي وقالت أتمني أشوفك قريب مني أنا

ما

صدقت خبر قالت أنا مستعد بس أنتي حددي الزمان والمكان وأنا أجيك على طول

قالت

خلاص راح اشوف المهم كانت أمها مدرسه يعني البيت الصبح ما يكون فيه احد

قالت

خلاص الصباح أحسن وقت طول الليل وأنا ما نمت أتخيل شكله صدقوني ما كنت

متصور

انه راح يكون بينا لقاء جنسي المهم يوم صارت الساعة 7 ونصف ألا الجوال يرن

وأنا

كنت حول باب بيتهم قالت خلاص تعال أنا استناك الباب مفتوح المهم واجي من

عند

الباب الا ذاك الملاك الواقف الجسم الله والشعر على الكتوف والعيون سبحان

الخالق سلمت عليها ودخلت معها في الغرفة كان فيه كنب وسرير جلسنا على

الكنب

وقدمت لي العصير وبدينا نسولف وحنا مو مصدقين أنفسنا إن جالسين مع بعض

نشوف

بعض

ونسمع كلام بعض في نفس الوقت كانت عيني ما تطيح عن عينها كنت أشوف فيه

أروع

كلام الحب والغرام ما دريت ألا ويدي على يدها وأنا أبوسها طبعا هي ردت

ألبوسه

حسيت أن أنفاسها قريبه من أنفاسي قربت منها أكثر وأكثر حتى صارت شفا يفها

قريبه

من شفا يفي وجلست أبوس شفا يفها الله كان طعمهن عسل الله وريقها الله

يسلام

جلست امص شفايفها ولسانها يمكن عشر دقايق والشفايف على الشفايف والله مرت

وكنها

ثانيه وما حسيت ألا ويدي على كسها وبديت المسه من برا البنطلون وبعدين

فتحت

السحاب ودخلت يدي آآآآآآآآآآآآآآة كان رطب والمسكينه مو متحمله وانا ادخل

يدي

فكسها واجلس احكه واحكه وفاجاة قامت وبدت تشيل ملابسي وأنا أشيل ملابسها

الله

ذاك الجسم الأكثر من رائع ونقوم من علي الكنب ونجلس على السرير مثل

المعاريس

وبديت أبوس رقبتها والحس نهودها يسلام على ذيك النهود يجنن رهيبات وانا ما

اسمع

الا صوتها آه آه آه آه آه وبعدين قامت وجلست تمص زبي وأنا أقول بشويش وهي

كنها

بتاكله وتمص بس الحق ينقال خبيره في المص قلت خلاص بنزل وانزل على صدره

وتجلس

تفرك فيه نهودها وتنام جنبي ونجلس نبوس بعض ونضم بعض مادريت الا وزبي قايم

مره

ثانيه من كثر ماهي ما سكتها وتبوسه قلت المره هذي بلحس كسك الله كسه كنه

ورده

ولا ريحته كنه اجمل عطورات باريس واجلس الحس والحس لين ذابت البنت بين

يديني

وهي تقول وتصرخ وليد وليد احبك احبك اموت فيك خلاص دخله انا محتاجته من

زمان

واقوم واجلس بين رجوله والله وزبي قايم الله لا يوريكم ويقوم ادخله بشويش

اخاف

اجرحه وهي تقول زد بعد زد لين دخل نصفه والله وأزيد وأزيد لين دخل كله آه

آه آه

آه ياسلام على ذاك اليوم والله يوم دخل كله وابد ادخله واطلعه وهي تقول

اسرع

يابعد عمري لين قربت انزل قلت وين انزل قالت نزل جو وترص علي برجولها

وانزل

جوا

واجلس فوقها وانا ابوس احلا شفايف فى هذي الدنيا وبعدين قمنا لدورة المياه

وجلسنا نغسل لبعض ونبوس بعض واحنا نتروش قامت تمص زبي وتبوس راسه وتبوس

فخوذي

واقوم انا أجلسه على البانيو والحس كسها لحس لين حسيت انه تجرح من الحس

واجي

وادخله مره ثانيه وانيك وانيك لين نزلت للمرة الثالثه وبعدين غسلنا من

جديد

ورجعنا للغرفه وجلسنا بس نبوس بعض والله كان ودي بالخيط الرابع بس ما دريت

الا

الساعه 12 قالت خلاص الحين لازم تمشي امي قربت رجعتها من المدرسه والله

واودعها

وامشي وانا الحين انتظر الزياره الثانيه

50% (2/2)
 
Categories: AnalHardcoreVoyeur
Posted by arthur18
3 years ago    Views: 1,326
Comments
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
No comments