مراتى مع صاحبى


صديقي وزوجتي وانا

كنت اجلس عند صديق لي واسمة ( ا . ج ) وكنا نتحدث بالسكس ونشاهد محطة
فضائية تبث فلم سكس وكان الوقت ليلا وكان هو يلعب بزبة وهو منتصب ومتهيج
فقال لي ما رأيك بزبي واخرجة من تحت البنطال وكان كبير وتخين فضحكت فقال لي
امسكه بيدك وبسرعة امسك يدي ووضعها على زبه وفعلا كان رائعا جدا ثم قال لي
ياوليد الم يمارس احد الجنس معك فقلت له ماذا تقصد فقال لي يعني عندما كنت
صغير الم ينيكك احد فقلت له نعم فقال لي احكي لي كيف كنت تنتاك وانت صغير
وخلي يدك على زبي فصرت العب بزبه وبدأت احكي له فقلت له كنت في سن السادسة
تقريبا وكان ابن الجيران اكبر مني وعمره تقريبا 13 سنه وفي احد الايام قال
لي تعال معي الى البيت فذهبت معه ولم اعرف لماذا ودخلنا بيته وكان جميع
اهله بزياره عند احد اقربائهم وبعد ان جلسنا قال لي تعال نلعب بزباب بعضنا
ومسك زبي وصار يلعب به وطالع زبه كمان وامسكته فانتصب زبه وكان طويلا
ورفيعا ولكن زبي لم ينتصب وكنت وانا العب بزبه مد يده على طيزي يتلمسها
وترك زبي وقال لي شوف زبي شلون صار كبير وزبك لسى صغير ثم قال لي هل تريد
ان يكبر زبك فقلت له نعم فقال تعال وشحني البنطال والكيلوت وطلب مني ان
انام على بطني وجلس هو فوق طيزي وصار يبعصني ويدخل اصبعة بطيزي ثم صار يفرك
زبه على طيزي وكنت اشعر بلذة ثم راح يدخل زبه بطيزي شوي شوي حتى دخل كله
وقال لي انت مبسوط قلت له ايوا مبسوط وصار ينيكني وانا تحته اتلذذ بزبه
الذي يخرج ويدخل واحيانا ينام فوقي ويقبلني وهو ينيكني وكنت اشعر بألم خفيف
ولكن اللذة كانت اكبر من الالم وبقي ينيكني اكثر من ربع ساعة حتى تاوه
كثيرا ونام فوق وصار يصيح اجا ضهري … اجا ضهري ثم قام من فوقي ونهضت انا
ايضا ولبسنا ثيابنا وكنا مبسوطين جدا وبعد عدة ايام اخذني ايضا الى بيته
وناكني وصرت انا اطلب منه ان ينيكني وكان احيانا يتردد حتى علمني ان امص له
زبه قبل ان ينيكني وصرت امص له زبه دائما وذات يوم طلب مني ان اذهب معه الى
مكان لااعلمه وذهبت معه فتبين الى بيت احد اصدقائه وكان شاب عمره تقريبا
ثمانية عشر عاما وعندما دخلنا بيته اجلسني الشاب بقربه ولفني وصار يبوسني
ثم اجلسني بحضنه وكنت احس بزبه تحتي يرتفع شيئا فشيئا ثم شلحني بنطالي
وملابسي وصار يضغط على طيزي ثم ادخل اصبعة بطيزي كلها واخرج زبه وطلب مني
ان امصه وصر امصه وكان يسحب زبه من فمي ويضرب به على خدي ثم يلصق زبه على
بطنه ويضع بيضاته في فمي وامصهم والحسهم وكان زبه كبير وتخين وازدادت محنتي
ولكني خفت من زبه وقد تبلل زبه كثيرا من فمي وقال لي تعال اركب عليه وجلست
فوق زبه وصار يدخل شوي شوي بطيزي وشعرت بألم ولكن اللذة كانت اكبر من الالم
وبقيت انزل فوق زبه بهدوء حتى دخل كله بطيزي وصرت اقوم واجلس عليه وصار
الحركة سهلة على طيزي وكان هو يضمني اكثر وينهضني ويجلسني على زبه وبقي
ينيكني حتى كب ظهره بطيزي وبقينا اكثر من سنه على هذه الحالة . فقال لي
صديقي ( ا . ج ) ما رأيك ان تمص لي زبي الان وفورا وبدون تردد اخذت امص زبه
الكبير والحس بيضاته وهو متمدد على ظهره وبينما انا امص زبه قذف في فمي
الحليب فحافظت على الحليب كله في فمي حتى انتهى من القذف وقمت الى المغسله
وبصقته ثم غسلت وجهي وعدنا وجلسنا واستمر صديقي فتره وهو يطلب مني ان امص
زبه كلما سمح لنا الوقت حتى في من الايام كنا في اشد هيجان انا وهو وكنت
امص زبه المنتص قال لي وليد بدي انيكك …. بدي انيك مرتك … وهو يتأوه
بقوة فقلت له ايوا … ماذا تريد ان تنيك … قال بدي انيك مرتك فقلت له
ايوا نيك مرتي …. نيك مرتي .. حتى قذف الحليب بفمي وعلى وجهي وتمدد على
ظهرة وهو يشعر بالتعب والانبساط ثم بعد دقائق قال لي وليد لا تؤاخذني على
ما قلته فقلت له ولا يهمك واذا كنت فعلا جاد بقولك فان مرتي جاهزة لزبك
لانني كنت اقول لمرتي دائما ماذا نفعل انا وانت وانني اقول لها ايضا بأنني
امص زبك وانني اوصف لها زبك حتى انها هي صارت تشتهي زبك الرائع فقال صحيح
قلت له طبعا صحيح وبدي اخليك تنيكها فانبسط كثيرا وقال لي متى سأنيكها فقلت
له غدا ارتب لك موعد معها وفعلا في اليوم الثاني جهزت مرتي نفسها ولبست
ملابس مغرية جدا وكان لباسها قميص نوم شفاف قصير جدا لونه ابيض وتحته كيلوت
اسود وستيانات بيضاء ظاهره واتصلت بصديقي ليلا وطلبت منه الحضور وراحت مرتي
الى غرفة النوم وتمددت على السرير وكانت طيزها وسيقانها واضحات جدا وهي
ممدده على السرير وحضر صديقي لعندي وادخلته الصالون وبعد قليل قلت له تعال
معي وفتحت باب غرفة النوم ليشاهد مرتي ممده على السرير فضحكت مرتي وقالت له
تعال فأقترب منها ومد يده على طيزها يتلمسها ثم ادخل يده بين سيقانها
واقتربت مرتي منه وهو يقف بجانب السرير ومدت يدها على زبه وصارت تفركه ثم
فكت له ازرار البنطال واخرجت زبه وصارت تمصه وقالت له مو بس زوجي بمص زبك
انا كمان بمص زبك وانتصب زبه في فمها ثم اخرج زبه من فمها ووضعه على بزازها
وطالعت مرتي بزها وهو يلاعب زبه على حلمتها وكنت انا اتفرج وجلست على كرسي
اتابع ما يحدث وشلح ملابسه ونام فوقها وهو يمص شفتيها ثم نزل على صدرها
وصار يرضع بزازها وتهيج جدا وهي تهيجت ايضا ثم قامت مرتي من تحته ونامت
فوقه وهي تقبل صدره ثم بطنه ونزلت على زبه تمصه وتلحس بيضاته وكانت تضرب
زبه على لسانها وخديها ثم ركبت فوقه وادخلت زبه بكسها وصارت تنتاك وهو يفرك
بزازها وتتاوه كثير وهي تقول له نيكني …. نيكني من كسي ….. بدي انتاك
على زبك …. انا منيوكة زبك … ممممممممم وكان هو يقول لها ايوا بدي
انيكك ياشرموطة … بدي انيك كسك …. انتاكي علىزبي …. زبي جوا بكس ….
حتى بدأت مرتي تصيح فوق زبه …. اه … اه … اجا ضهري … اجا ضهري
ونامت على صدره ثم قام هو وطوبزت هي امامه وهو عند طيزها وصار ينيكها
ويضربها على طيزها ويشد شعرها وهي تقول له نيكني بقوة …. نيكني انا
شرموطتك … انا منيوكتك ….. وطلبت مني ان اقترب من طيزها وادخل اصبعي
بطيزها وهي تتهيج اكثر عندما ادخل اصبعي بطيزها وهي تنتاك وقام صديقي
بأخراج زبه من كسها وطلب مني ان امصه وصرت امصه ثم عاد وادخله بكس مرتي
وصار ينيكها واجا ضهرها مره تانيه وصار ينيكها بقوة وبسرعة حتى كب ضهره
بكسها وبقي لحظات وزبه بكسها ثم اخرج زبه وهو مبلل كثيرا وتمدد بجانبها
فقالت لي مرتي تعال مص زبه اللذيذ وصرت امص زبه لعدة دقائق ثم فتحت مرتي
سيقانها وقالت لي تعال الحس كسي وهو مليان حليب صديقك وصرت الحس كس مرتي
واشرب الحليب من كسها فقالت لي تمدد على ظهرك فتمددت على ظهري وجلست هي فوق
فمي وصارت تفرك كسها على فمي وهو يكب حليب صديق في فمي اكثر حتى شربت كل ما
في كسها من حليب وتبلل وجهي فأخذت كيلوتها الاسود وصرت امسح به وجهي وطلب
صديقي ان ينيكني امام مرتي فقلت له انا الان ما بنتاك بس بحب امص الزب
وخاصة امام مرتي لان مرتي تتهيج جدا جدا عندما تراني وانا امص زب رجل
وبعدين هي تنتاك قدامي فقال لي بدي اخليك دائما تمص زبي قدام مرتك واخليك
تمسك زبي وتدخلو بكس مرتك الشرموطة فقلت له مرتي شرموطة زبك فقال امسحلي
زبي بكيلوت مرتك ومسحت زبه بكيلوت مرتي وهي على صدره ببوس خودها وبمص
شفايفها ويفرك بزازها وانتصب زبو مره تانيه وقام جلس على طيزها وصار يفرك
زبو على طيزها وكسها وطلب مني امسك زبو وادخلو بكس مرتي ومسكت زبو ومصيتو
ودخلتو بكس مرتي وصار ينيكها وكل شوي يطالع زبو من كس مرتي وامصو ويرجع
يدخلو ولما قرب يجي ضهرو طالع زبو من كسها وقب مرتي على ظهرها وجلس على
صدرها وصار زبو يكب على تم مرتي وبزازها وانا كنت عند راسها وصرت امسح
الحلب على صدر مرتي ومصيت شفايفها ولحست الحليب من على بزازها وتمدد هو
تعبان شوي ومسحت زبو كمان بكيلوت مرتي وبعدين قمنا وجلسنا بالصالون وشربنا
القهوة ثم راح صديقي مودعا مرتي بقبلات على خديها وبعصة من طيزها وبعد ان
ذهب قالت لي مرتي انها انبسطت جدا من صديقي وان زبه لذيذ جدا وقلت لها انا
ايضا انبسطت وانا اشاهد صديقي ينيكك امامي وصار صديقي ينيك مرتي امامي كلما
سمحت لنا الظروف ونكون مبسوطين جدا
88% (30/4)
 
Categories: Gay Male
Posted by ahmedhb10
4 years ago    Views: 9,438
Comments (19)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
1 day ago
دة رقمى لاى انسانه جادة محتاجه للمتعه فى سريه01112337998
3 months ago
امته انيك مراتك؟
9 months ago
يشراميط يا انجاس
1 year ago
حلوة اوى نفسى ابقى مكانوا
والاقى واحد نتبادل معاه
1 year ago
جميله
1 year ago
حلوه
2 years ago
حلوه
2 years ago
حلوه
sambamamo4
retired
2 years ago
قصه تجنن
2 years ago
ftouh9@yahoo.com
2 years ago
قصه رائعه
ياريت لاقي واحد ايرو كبير و نييك ينيكني انا و صاحبتي
MohThickC...
retired
2 years ago
قصة جميلة
3 years ago
كتير سكسية
3 years ago
وانا بدي انيكك وانيك زوجتك شو رأيك؟
3 years ago
kisa jamila ya habibi
faraya
retired
3 years ago
hayajtne
3 years ago
قصة جميلة ومثيرة
3 years ago
raw3a
4 years ago
قصه حلوا