ناكني ابن خالي..

في أحد الأيام كنا في عرس عائلي .. حيث تزوجت بنت خالي المثيرة آمنة ذات الجسم الأبيض المكتنز و المؤخرة البارزة و الثديين البارزين و الوجه الذي يجمع مابيع الاثارة و البراءة .. زوجها خالي ببساطة لأن حبيبها قبلها ووصل الخبر اليه و أراد يستر القضية ... على أي كانت آمنه قبل ماتتزوج فتاة حلوة وكانت تروح معانا البحر وتسبح بالمايوه و ترقص في الأعراس رغم انها بنت محجبة و ذات خلق قويم لكن للأسف سقطت في الحب مع أحدهم و قبلها من شفتيها الى ان افتضح أمرها يوم ماشافوها العائلة .. المهم انا كنت اتلصص على بنت خالي خاصة لما تكون مع اختي حفصه صاحبة الطيز المكتنز و الجسم القمحي اللون حيث تتحدثان في الأمور الجنسية و تتعريان و ترقصان في نشوة قل نظيرها و اناانظر خلف الباب بعيون كلها محنه ..
و في يوم العرس اخذت اتلصص على آمنه و حفصه وكانتا مثيرتين للغاية وهما تغيران ملابسهما وتتبادلان القبل بفرح و حزن حيث احتضنت أختي بنت خالتي بشدة و غمرتها بالقبل و هي تبكي لأنها ستتزوج الليلة وهي تصبرها وتهيؤها للنيك مع زوج المستقبل .. و أنا أتلصص أحسست بأنفاس ابن خالتي و يده تتحسس طيزي و جرني الى غرفة مجاورة و احكم اغلاق الباب وقال : اه يا ولد القحبة كنت تتلصص سأفضحك .. فقلت له : انا كنت فقط اتأكد من في الغرفة .. فقال لي لاتكذب لانني سأفضحك .. بدأت دقات قلبي تتصاعد و فجأة انقض علي و صعد فوقي و اخذ يحتك بي و انا نائم على ظهري وهو يقول لي لو كان زبك كس لاخترقته .. الى ان احسست ببلل في ملابسي يتسرب من سرواله المهم دفعته بقوة و خرجت وهو يضحك ...
وفي الليل وعند انتهاء العرس ذهبت لأنام في غرفة فتبعني ابن خالي و دخل و طلب مني المسامحة و انه يرغب في النوم بجانبي فوافقت .. لكن كنت خائفا ليلتها فقد كان يضمر الشر و ما ان أطفأنا الضوء حتى انقض علي هو احكم قبضته و أخذ يفتح أزرار ملابسي الى ان عراني ونزع عني تباني بالقوة ... و قال لي اليوم ليلة دخلتنا يا عريس و ضحك ثم قبلني و انا أطلب منه السرية و عدم الفضيحة فقد كان شعورا غريبا ان تقيم علاقة مع نفس جنسك .. على اي منحني قضيبه و قال لي مص ، فأخذت أمص زبه مثل القحبة و هو يبعبص طيزي بأصابعه .. ثم فجأة طلب مني أن أنقلب فأخذ يبزق في خرم طيزي ثم نمت على مخدة ووضعت عليها وجهي فقام هو و اخترق بزبه خرم طيزي بقوة و انا أصيح من تحته في الوسادة .. حتى اذا استقر زبه في جسدي صار ينيكني الليل كله بجميع الأوضاع الى أن أحسست بماء منيه في طيزي و أحشائي ... و حتى أنه أمسكني بعدها من زبي واعتصره وهو يبعبص الطيز المبلول بالسائل المنوي حتى انفجر يقذف حممه و نمنا حينها الى ان استيقظنا في الصباح وانا عار تماما بينما هو كان خارجا من الدوش فحاولت ان أداري خجلي منه فضحك و قال لي : كانت نيكه رائعة يا سمير ... فاحمر وجهي و وتدثرت بالغطاء الى ان خرج فذهبت الى المرءاة و انا اتحسس جسدي و فتحت طيزي بيدي فرأيت فضيحة بسببها لازلت ليومنا هذا لا أزور بيت خالي .. كان سني حينها 13 سنة حين ناكني ابن خالي ... فضيحة ببساطة
74% (22/8)
 
Categories: AnalGay Male
Posted by Passifisky
2 years ago    Views: 9,679
Comments (4)
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
1 year ago
ابحث عن خدامة تطيع اوامر سيدها تطيع اوامرى بدون تردد واكون اهم انسان عندها او متناك خادم يكون بيعرص على اهله امه اخته مراته ويكون جاد ومطيع
اميالى على الياهو the_one_tiger1@yahoo.com
2 years ago
تعال خلنا ننام مع بعض
الي سواه ابن خالك مو شي :)
sambamamo4
retired
2 years ago
رائع
2 years ago
فضيحه بس ممتعه