في حديقة الحيوان 2

اخذا مشهد الفيله نهاية وبدأمشهدنا باكشن عندها يتخيل إلى أنني استطيع حمله بين يدي وادخله في قفص لا يدخله سوانا .تيسم قائلا :لا أنا سحملك بين ذراعي وأنت ستحمل هذا...ومتد بيدي التى كانت تسابق يده حتى وضعتها على المسؤول الصغير ورحت احدد اركانه يظهر على محباي الظفر بحلم لن ادعه يفلت من يدي .
لحظات رائعه حتى اغلقت باب غرفته بيدي وبدات في نزع ملابسي واستلقيت على سرير ناعم ورحت العب بيدي ولسان حالي يقول :هذا اخر لقاء فقد ابدلت بلاعب ماهر فاستيشري يا سحتي ستشهدي لفاء شامخ من الفاتحين ,واعرف أنه لن يجد ساحة يصول ويجول فيها كساحتي . وماهي الا لحظات واذاهو بجانبي ومعه وجبت الافطار وهوواقف ومعه الوجبة وأنا أفتش عن الحزام وأفتحه واحدق في انتفاخ الحبيب واضع فمي عليه تمهيدا للعتاق الحاصل الان.
جردته من ملابسه وانا ابتسم ووددت لو ان لي اكثر من اليديد حتى اسرع في الاحطه بمفاتن الجبيب
ركبت عليه وركب علي حتى اجسست انني ادخل فيه .
وهو نيك ليس لنيكه نضير تحس بديكه قبل ان يلامس فتحتي كانها تحدثه ويتحدث ايليها كأنني أكلت الافطار من فتحتي هي تسعى اليه وتداعبه بهدوء وتستطعم في بلعه ,يشدمؤحرتي بيديه اه اه على ملمس تلك اليدين ومسحتهما السحرية التي تفتح وتفتح حتى اصبحت مؤخرتي موفتوحة قبل ان ياتي الفاتح الوعود .
قال مبتسما لا ليس الان ,رددت عليه مبتسما مثلة الان في فمي ولمؤخرتي ان تجتاز اختبار الاصابع أولا .اخذت ابوس واسلم على المسؤول الصغير وافرازاته امتزجت بالعاب وتناولنت البتضتان واخذت من اللزوجه نصيب الاسد عندما داعب موخرتي باللسان وبشعر شاربه لامس الحمراء المتوهجة .وعندما قال :الان لم ادري ماحصل لي الا بعد ان حلى الظلم وانا نائم عليه .احسست بمؤخرتي للزوجة مريحه على العكس من فمي الخالي من اللعاب كان لعاب فمي اصبح في موخرتي .عندها اخذت العق حمارة كاني ابحت عن الماء استيقظ من النوم وسحبني الى ان لامس شفتي بشفتيه حتى ارتويت وارتويت .

45% (2/2)
 
Categories: BDSMFetishGay Male
Posted by LeMeridien
3 years ago    Views: 1,527
Comments
Reply for:
Reply text
Please login or register to post comments.
No comments